كورياج تذكر إيطاليا بمونديال 1966 وتهزمها بالهدف الذهبي   
الثلاثاء 1423/4/8 هـ - الموافق 18/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الجمهور الكوري يذكر الإيطاليين بالخروج من الدور الأول من مونديال 1966 على يد كوريا الشمالية

تغلب المنتخب الكوري الجنوبي على نظيره الإيطالي 2-1 بالهدف الذهبي في آخر مباريات الدور الثاني من بطولة كأس العالم والتي تجري في مدينة دايجيون الكورية ليلبغ الدور الربع نهائي.

دخل آهن جونغ التاريخ بتسجيله الهدف الذهبي
وسجل آهن جونغ هوان الهدف الذهبي لكوريا الجنوبية في الدقيقة 117 بعد أن نجح سيول كي هييون في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 88، أما هدف إيطاليا فسجله كريستيان فييري في الدقيقة 18.

وكفر بالتالي آهن جونغ هوان عن خطئه حين أضاع ضربة جزاء احتسبت في الدقيقة الرابعة من المباراة فسجل هدفا ذهبيا هو الثالث في تاريخ المونديال لينقل المنتخب الكوري الجنوبية في الدور ربع النهائي لمواجهة إسبانيا السبت المقبل في غوانغجيو.

وبهذا الفوز أعاد الكوريون الجنوبيون ذكريات مونديال 1966 بدءا من تشكيل اللافتات التي تشكل عبارة (1966 مرة أخرى) من قبل الجمهور الكوري الغفير الأمر الذي اعترض عليه الإيطاليون وختاما بتكرار الفوز الذي حققته كوريا الشمالية بايطاليا في مونديال 1966 عندما تغلبت عليها بهدف سجله باك دو إيك وأخرجتها من الدور الأول علما بأنه معظم لاعبيها كانوا من الهواة. واستقبل يومها الجمهور الإيطالي لاعبيه برشق الطماطم والبيض.

خيبة أمل الحارس الإيطالي إثر تسجيل الهدف الذهبي في مرماه

كما نجحت كوريا الجنوبية في حفظ ماء وجه الفرق الآسيوية حيث خرجت اليابان اليوم أمام تركيا صفر-1 في الدور الثاني, وخرجت كل من الصين و السعودية من الدورالأول.

ولم يكن المنتخب الكوري الجنوبي يحلم بأن يصل إلى هذه المرحلة لكنه قدم أداء لافتا منذ بداية البطولة بإشراف مدربه الهولندي غوس هيدينيك, ففاز على بولندا 2-صفر وتعادل مع الولايات المتحدة 1-1, وفاز على البرتغال 1-صفر في الدور الأول.

التاريخ يكرر نفسه
أما الإيطاليين فتكرر معهم سيناريو نهائي كأس أوروبا عام 2000 حيث تقدموا على الفرنسيين1-صفر حتى الوقت بدل الضائع عندما سجل سيلفان ويلتورد هدف التعادل, وسجل ديفيد تريزيغيه في الوقت الإضافي هدفا ذهبيا انتزع فيه الفرنسيون اللقب من الإيطاليين.

ملخص المباراة
بوفون يصد ركلة هوان
البداية جاءت كورية، واحتسب الحكم الإكوادوري بايرون مورينو ركلة جزاء لمصلحة الكوريين إثر إعاقة كريستيان بانوتشي للمهاجم سول كي هيون، ولكن الحارس الإيطالي جيان لويجي بوفون صد كرة آهن جونغ هوان.

واستمرت السيطرة الكورية حيث هدد لاعبو كوريا الجنوبية المرمى الإيطالي أكثر من مرة خاصة أن خط الدفاع الإيطالي غاب عنه نيستا المصاب وفابيو الموقوف.

فييري يفتتح التسجيل

الإيطالي كريستيان فييري يهدئ الجمهور الكوري إثر تسجيله الهدف الأول في مرمى كوريا الجوبية

وشكلت محاولات آهن جونغ هوان خطورة على المرمى الإيطالي فسدد تسديدة يمينية
صدها الحارس بوفون وأخرى علت العارضة
ورغم سيطرة الكوريين على مجريات المباراة إلا أن الإيطاليين افتتحوا التسجيل عبر كريستيان فييري في الدقيقة 18 من كرة راسية إثر متابعة ناجحة للركلة الركنية المرفوعة من مهاجم روما فرانشيكو توتي. وهذا هو الهدف الرابع لفييري في المونديال الذي أسرع إلى تهدئة الجمهور الكوري الغفير.

سول أدرك التعادل وفرض الوقت الإضافي
وبعد الهدف
، تراجع الإيطاليون للدفاع للحفاظ على تقدمهم وهي الطريقة المفضلة لديهم لأنهم اشتهروا بالأداء الدفاعي الكاتناتشيو,
ولعب فرانشيسكو كوكو الظهير الأيسر لإيطاليا معظم المباراة وهو يضع ضمادة على رأسه بعد أن أصيب بجرح بالغ فوق عينه اليسرى قبل نهاية الشوط الأول,

هجوم كوري حاسم
من جهتهم امتد الكوريون نحو الهجوم وسنحت أفضل فرصهم مع بداية الشوط الثاني عندما سدد أهن جونغ هوان كرة من ركلة حرة.
وتمكن سول من الدخول إلى منطقة الجزاء في الدقيقة 88 حين أخطا بانوتشي في تشتيت الكرة فسجل هدف التعادل لكوريا الجنوبية في وقت حرج، وبعد دقيقة واحدة أتيحت لفييري فرصة انتزاع الفوز لإيطاليا لكنه أطاح بالكرة عاليا من مسافة مترين أمام مرمى كوريا لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 و ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي.

فييري بطلب من الحكم عدم طرد توتي وديلفيو ينظر
طرد توتي وهدف كوري ذهبي

وفي الوقت الإضافي الأول الذي سيطرت عليه كوريا الجنوبية سقط فرانشيسكو توتي داخل منطقة جزاء الفريق الكوري بعد التحام ولكن بدلا من حصوله على ركلة جزاء كما كان يأمل الإيطاليون أعطاه الحكم الإكوادوري مورينو انذار ثانيا وطرد بشكل مثير للجدل، وأنهى الكوري آهن أمال الإيطاليبن الذين تضرروا كثيرا من التحكيم في المونديال الحالي وسجل هدفا ذهبيا نقل به كوريا إلى الدور ربع النهائي.

مدرب كوريا الجنوبية الهولندي هيدنيك يهنئ اللاعب يو على التأهل

قالوا بعد المباراة

المدرب الهولندي هيدينك (مدرب كوريا)
"انا مسرور جدا خصوصا بعد بداية مثيرة, لقد تغلبنا على قوة عظمى في عالم كرة القدم سنستمر في مسيرتنا الناجحة وعلى الجميع أن يحتفلوا.
لا أستطيع أن اشيد باللاعبين بالقدر الكافي لأنهم جميعهم قاموا باكثر من واجبهم, جميعهم كانوا عظماء".

"الحلم مستمر, لقد حققنا رقما قياسيا لكوريا وانا سعيد جدا من أجل اللاعبين. لقد واجهنا اوقاتا عصيبة في الشوط الأول خاصة بعد إهدار ركلة الجزاء".

المدرب الإيطالي تراباتوني
خرج تراباتوني وديلفيو على يمينه غير راض عن التحكيم
" لقد شاهد الجميع المباراة التي اتخذ فيها الحكم الإكوادوري قرارات غريبة، لم أفهم لماذا طرد فرانشيسكو توتي؟".

" لقد كانت إيطاليا تستحق بلوغ ربع النهائي لقد قدم فريقي أداء كبيرا و خرج مرفوع الرأس"

"كان باستطاعتنا أن ننهي المباراة لمصلحتنا بعد أن سجلنا هدف التقدم, وسنحت لنا ثلاث أو أربع فرص في أواخر المباراة من قبل فييري وغاتوسو".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة