الرئيس اليمني يقترح ميثاق شرف بين الأحزاب السياسية   
الاثنين 1/12/1423 هـ - الموافق 3/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي عبد الله صالح
دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمس الأحد كافة الأحزاب السياسية في البلاد إلى وضع ميثاق شرف بهدف تعزيز الديمقراطية.

وأوضحت وكالة الأنباء اليمنية أن صالح دعا في رسالة إلى قادة الأحزاب السياسية الذين التقاهم أمس وخصوصا أحزاب المعارضة، إلى وضع ميثاق شرف يرتكز على الالتزام بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها الدستور والقوانين النافذة وصيانة النهج الديمقراطي وتعزيز دور الأحزاب في ممارسة الديمقراطية السليمة وتجنب ممارسة العنف والتعبير عن الآراء والمواقف بطرق سلمية.

وأضاف أن "القاسم المشترك بين الحكومة والمعارضة يجب أن يكون التمسك بوحدة الوطن واستقلاله وسيادته وضمان ممارسة الديمقراطية بمسؤولية بعيدا عن الخصومة بين السلطة والمعارضة".

وأوضح أن "نجاح المسيرة الديمقراطية خلال المرحلة القادمة هو مسؤولية وطنية يتحملها الجميع" مشيرا إلى أن "ممارستها بعيدا عن المماحكات والمكايدات والتجريح ستكون أكبر دليل على إيماننا جميعا بأن حرية المواطن في التعبير عن إرادته الحرة يجب أن تتم بعيدا عن كل أشكال الضغوط المباشرة وغير المباشرة وبعيدا عن الإثارة والتحريض".

ومن جهة أخرى، أوضح مصدر يمني رسمي أنه تم تشكيل لجنة "لجمع آراء الأحزاب وصياغة الوثيقة عقب عيد الأضحى". ويواجه اليمن الذي تتمتع فيه القبائل بنفوذ قوي وينتشر فيه السلاح بشكل واسع، موجة من أعمال العنف اتخذت مؤخرا بعدا سياسيا مع اغتيال ثلاثة مبشرين أميركيين نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي واغتيال الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي اليمني المعارض جار الله عمر على يد رجلين من الإسلاميين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة