كندا تأسف لإلغاء زيارة وفد سعودي إليها   
الجمعة 1424/7/24 هـ - الموافق 19/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وليام سامبسون
نددت كندا بقرار وفد من مجلس الشورى السعودي تأجيل زيارتهم إلى أوتاوا بسبب إعلان الحكومة الكندية أن أحد رعاياها تعرض للتعذيب في السجون السعودية.

وقال المتحدث باسم الخارجية راينالد دوارون "إنه لأمر مؤسف أن يتم إلغاء الزيارة لأنها كانت ستتيح تهدئة الأمور وكذلك تذكير الجانب السعودي بوجهة النظر الكندية حيال حقوق الإنسان"، مضيفا أن السبب الذي قدمته الرياض لإلغاء الزيارة هو أن المناخ ليس مؤاتيا بسبب التطورات المرتبطة بقضية المعتقل الكندي السابق بالمملكة وليام سامبسون.

وكانت وكالة الأنباء السعودية ذكرت أمس الخميس أن رئيس مجلس الشورى الشيخ صالح بن حميد ألغى زيارة كان من المقرر أن يقوم بها وفد من المجلس إلى كندا احتجاجا على الحملة الإعلامية التي يقودها الإعلام الكندي ضد السعودية. وأوضحت الوكالة أن بعض الأوساط الرسمية الكندية انساقت مع هذه الحملة فيما يتعلق بادعاءات سامبسون الذي سبق أن ثبتت إدانته في حوادث تفجيرات الرياض.

وأمضى سامبسون عامين ونصف في السجن بالسعودية وكان حكم عليه بالإعدام بتهمة ضلوعه في هجمات بالمتفجرات على غربيين بين نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 ومارس/ آذار 2001 أدت إلى مقتل مواطن بريطاني. وقد أدين أيضا في هذه القضية خمسة بريطانيين وبلجيكي واحد.

وقد أطلق سراح الرجال السبعة في الثامن من أغسطس/ آب الماضي بعد صدور عفو من الملك فهد بن عبد العزيز، لكن بعض المطلق سراحهم أكدوا بعد عودتهم إلى بلدانهم أنهم تعرضوا للتعذيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة