نيبال تقرر إنشاء قوة خاصة لمواجهة المتمردين   
الجمعة 1422/1/11 هـ - الموافق 6/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غيريجا براساد كويرالا
قال مسؤولون في نيبال إن الحكومة تعتزم إنشاء قوة جديدة قوامها 15 ألف جندي لمواجهة المتمردين الماويين عقب واحدة من أسوأ موجات العنف التي ينفذها المتمردون الساعين للإطاحة بحكومة الرئيس غيريجا براساد كويرالا.

وأعلن نائب رئيس الوزراء رام تشاندرا بوديل أن إنشاء القوة المسلحة الجديدة يأتي ضمن محاولات تقوم بها الحكومة لرفع مستوى قدرات شرطتها لمكافحة المتمردين الماويين.

وقال بوديل إن الحكومة ستنفق ما يعادل ثلاثين مليون دولار لإنشاء هذه القوة الخاصة وتسليحها وتدريبها على مواجهة الجماعات المتمردة، وسيتم نشر أفراد هذه القوة في المناطق الغربية والشمالية التي صارت معقلا للمتمردين وأنشطتهم. وأضاف أن هذه القوة سيتزعمها نائب رئيس الشرطة في البلاد.

وأشار إلى أن إنشاء هذه القوة لا يعني غلق الأبواب أمام محادثات السلام مع المتمردين الذين أعلنوا الشهر الماضي موافقتهم المشروطة على المشاركة في حكومة وحدة وطنية.

وقتل 42 شرطيا على الأقل وجرح نحو 75 في موجة من أعمال العنف التي قام بها المتمردون في البلاد الأسبوع الماضي، فقد هاجم نحو ثلاثمائة متمرد الإثنين الماضي مكتبا للشرطة غربي نيبال وقتلوا 32 من رجال الشرطة واحتجزوا 23 غيرهم.

ودعا الماويون أيضا إلى إضراب عام في نيبال الجمعة للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء غيريجا كويرالا بسبب الاتهامات الموجهة إليه بالفساد وسوء استغلال السلطة.

يشار إلى أن الماويين بدؤوا حربهم ضد الحكومة منذ عام 1996 وراح ضحية هذه الحرب أكثر من 1600 شخص منذ ذلك الوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة