تركيا توافق على مشاركة حزب كردي بالانتخابات   
الأربعاء 1423/8/10 هـ - الموافق 16/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكراد مؤيدون لحزب الشعب الديمقراطي يتظاهرون أمام شرطة مكافحة الشغب في إسطنبول (أرشيف)
رفضت المحكمة العليا في تركيا طلبا تقدم به مدعي محكمة التمييز صبيح كانادوغلو بفتح تحقيق مع قادة حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد تمهيدا لمنعه من خوض الانتخابات التشريعية المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال نائب رئيس المحكمة العليا الخاصة بالانتخابات أحمد حمدي أونلو عقب صدور القرار إن من حق حزب الشعب الديمقراطي المشاركة في هذه الانتخابات، مضيفا أن هذا القرار صدر بإجماع قضاة المحكمة.

وهدد حزب العمال الكردستاني الذي قاتل الحكومة التركية 15 عاما الأسبوع الماضي، هدد أنقرة بحرب جديدة إذا أقدمت على منع هذا الحزب من المشاركة في الانتخابات. وكان مدعي محكمة التمييز قد طالب في وقت سابق اليوم المحكمة بفتح تحقيق بحق مسؤولين في الحزب المؤيد للأكراد بتهمة "تزوير وثائق رسمية" عن وجوده في البلاد.

وقرر المجلس الأعلى الانتخابي التركي أمس الثلاثاء بالإجماع رفض طعن تقدم به كانادوغلو لمنع مشاركة الحزب في الانتخابات التشريعية المبكرة. وكان كانادوغلو رفع شكوى إلى هذا المجلس لاستبعاد الحزب الديمقراطي عن الانتخابات معتبرا أنه لا يتمتع بالمعايير السارية في البلاد والضرورية للمشاركة في الانتخابات.

وفي إعلانه اتهم المدعي قادة الحزب الديمقراطي بخداع السلطات مؤكدا أن هذا الحزب موجود في ست محافظات من أصل 81 في البلاد وهذا دون عدد المحافظات الـ41 التي يجب أن يكون موجودا فيها حزب سياسي للمشاركة في الانتخابات.

ويعتبر حزب الشعب الديمقراطي الحزب الوحيد المؤيد للأكراد الذي يشارك في الانتخابات إثر قرار حزب ديمقراطية الشعب بوقف نشاطه لصالحه. وكان حزب الشعب يخشى أن يحظر القضاء التركي نشاطاته قبل موعد الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة