ألاستر: قطر أبهرت العالم   
الأحد 1431/11/24 هـ - الموافق 31/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)
 ستاسي ألاستر شكرت قطر وقالت إنها طورت البطولة من كل الجوانب (الجزيرة نت) 

عبد الله المرزوقي-الدوحة
 
أكدت رئيسة رابطة لاعبات التنس المحترفات ستاسي ألاستر أن العالم لن ينسى ما قدمته قطر خلال الأعوام الثلاثة الماضية من أجل إنجاح وتطوير بطولة الموسم الختامية، موجهة الشكر إلى الاتحاد القطري للتنس على الجهود التي بذلها خلال تلك الفترة.

وقالت ألاستر في مؤتمر صحفي عقد بالدوحة على هامش البطولة "قد يكون عام 2010 هو العام الأخير للبطولة الختامية في الدوحة، ولكن التاريخ سيذكر دائماً ما فعلته قطر من أجل تطوير البطولة من جميع الجوانب.. لقد أصبح للبطولة قيمة جديدة".

وعرضت ألاستر صورة تظهر اللاعبة الأميركية فينوس ويليامز وهي تتسلم جائزة البطولة عام 2008 من سمو الشيخة موزة بن ناصر المسند حرم أمير قطر، وفي الخلفية تظهر لاعبة التنس الأسطورية بيلي غين كينغ. وأضافت "ثلاث شخصيات من ثلاث حضارات وثقافات مختلفة جمعتهم قطر في مكان واحد.. هذه الصورة تقول كل شيء".

ووجهت الشكر إلى اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد القطري للتنس ورئيسه ناصر بن غانم الخليفي ومدير البطولة كريم العلمي، وقالت إن "الاتحاد القطري للتنس بذل الكثير من الجهد خلال الفترة الماضية من أجل الخروج بالبطولة في أفضل صورة.. لقد نجحتم في إبهارنا".

 وأضافت المسؤولة الأميركية "رأينا شعار ملف قطر لطلب استضافة كأس العالم 2022، وأقول للجميع إنه من المؤكد أن قطر في حال حصولها على حقوق تنظيم المونديال قادرة على إبهار العالم".

2010 الأفضل
وعن رابطة اللاعبات المحترفات (واي.تيزأي) قالت ألاستر إنها حققت الكثير من النجاح خلال العام 2010 خاصة من الناحية المادية، رغم أن الاقتصاد العالمي واجه العديد من المصاعب، وهو ما ينبئ بمستقبل مبهر للرابطة.

وتحدثت عن الخطط التي تبنتها الرابطة لتحقيق المزيد من النجاح خلال الأعوام القادمة عبر تجديد الشراكة مع راعيها الرئيسي (سوني-إريكسون)، إضافة إلى التعاقد مع عدد من الرعاة خلال الفترة القادمة.

وأشارت ألاستر إلى أن التغطية التلفزيونية لرياضة التنس النسائية زاد في العالم بنسبة 15%، كما أن الخطط للتوسع الرقمي عبر الإنترنت والوسائل الأخرى حقق نجاحاً مبهراً، مؤكدة أن الفترة القادمة ستشهد التركيز على التوسع في شرق آسيا خاصة في الصين.

وأضافت أن ظهور لاعبات بطلات من دول جديدة مثل الدانمارك وإيطاليا ساهم في ظهور أسواق جديدة للتنس النسائي، وهو ما تسعى له الرابطة خلال الفترة القادمة.

ورداً على سؤال حول عدم ظهور أبطال أو بطلات في التنس من دول الشرق الأوسط، قالت ألاستر إن الاتحادات المحلية تعمل من أجل تطوير لاعبيها، مشيرة إلى أن الاتحاد القطري يملك خطة مدروسة لصناعة أبطال في هذه الرياضة، وأنها متأكدة من قدرة لاعبين قطريين على المشاركة في بطولات المحترفين مستقبلاً.

وختمت رئيسة الرابطة حديثها بالتأكيد أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من التطوير في رزنامة البطولات من أجل تقصير مدة الموسم وإضافة المزيد من فترات الراحة، إضافة إلى تنسيق البطولات من الناحية الجغرافية لتسهيل عملية انتقال اللاعبات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة