الفيفا يعلق عضوية إيران بسبب التدخلات الحكومية   
السبت 1427/11/5 هـ - الموافق 25/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)
منتخب إيران لكرة القدم خلال مشاركته في كأس العالم الأخيرة بألمانيا (الفرنسية)
 
أعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم أنه ربما يلجأ للقضاء للاعتراض على عقوبة الإيقاف التي فرضها عليه الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بدعوى تدخل السلطات الحكومية المحلية في شؤونه الداخلية وعدم شرعية وضعه القانوني الحالي.
 
وقال الاتحاد في بيان نشرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) "إنه يحتفظ بحقه في اللجوء إلى محكمة رياضية معترف بها من قبل الفيفا"، مدافعا في الوقت نفسه عن دور الحكومة الإيرانية في شؤون كرة القدم بالبلاد.
 
وألقى البيان باللوم على مسؤولي الاتحاد السابقين الذين أمدوا الفيفا بمعلومات خاطئة، ربما كانت السبب في العقوبة "دون وضع مستقبل كرة القدم الإيرانية في الاعتبار".
 
وكانت لجنة الطوارئ في الاتحاد الدولي اتخذت هذا القرار أول من أمس الخميس بعدما ارتأت أن وضع الاتحاد الإيراني غير متطابق مع قوانين الفيفا في ما يخص استقلالية الاتحادات المنتسبة إلى رأس الهرم الكروي في العالم وحرية هذه الاتحادات في اتخاذ قراراتها والطرق التي يتم فيها تعيين المسؤولين فيها.
 
وسبق للفيفا أن طالب السلطات الإيرانية في شهر أغسطس/الماضي بأن ترفع يدها عن شؤون الاتحاد المحلي للعبة الذي تديره حاليا وزارة التربية البدنية بعد خروج منتخب   بلادها من الدور الأول لمونديال ألمانيا 2006، حيث تمت إقالة مجلس إدارة الاتحاد برئاسة محمد دادكان وذلك بطلب من نواب مجلس الشورى الإيراني.
 
وحدد الاتحادان الدولي والآسيوي موعد 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري كمهلة أخيرة لعودة الأمور إلى مجراها الطبيعي في الاتحاد الإيراني، إلا أن الحال بقيت على حالها مما دفع الفيفا إلى تعليق عضويته، مؤكدا أن العقوبة سترفع إذا عادت الأمور إلى مجراها القانوني.
 
من جانبه قال المدير الفني لمنتخب إيران أمير قلعة نوعي إن عقوبة الإيقاف ستؤثر سلبا على كرة القدم الإيرانية، معربا عن أمله في أن يلبي الاتحاد الإيراني طلبات الفيفا سريعا ويضع نهاية لهذا الإيقاف.

وجاء الأثر السلبي الأول لهذه العقوبة متمثلا في إقصاء المنتخب الإيراني عن منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" التي تقام في الفترة من 1 إلى 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل، علما بأن إيران هي حاملة لقب المسابقة في الدورة السابقة التي استضافتها بوسان في كوريا الجنوبية عام 2002.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة