الأمم المتحدة تأمر بتجميد أرصدة مسؤولي طالبان   
الأربعاء 1422/9/13 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد السلام ضعيف
طلبت الأمم المتحدة من أعضائها البالغ عددهم 189 دولة تجميد أرصدة 152 مسؤولا من حركة طالبان الأفغانية إضافة إلى أفراد ومؤسسات يشتبه في صلتها بالحركة وأسامة بن لادن. ووضعت القائمة لجنة مجلس الأمن التي تطبق القرارات التي اتخذت في عامي 1999 و2000 والتي تدعو إلى تجميد أموال طالبان والأفراد والمؤسسات ذات الصلة ببن لادن.

وأشارت مصادر في الأمم المتحدة إلى أن القرار يعني في واقع الأمر تجميد أرصدة كل من تولى منصبا في حكومة طالبان. وأضافت القائمة التي بلغت 11 صفحة ووزعتها أمس لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن 127 اسما جديدا لأفراد وجماعات ومشروعات يشتبه في أن لها صلة بطالبان أو أسامة بن لادن.

ويتصدر القائمة زعيم طالبان الملا محمد عمر ورئيس مجلس وزراء طالبان الملا محمد رباني، كما تتضمن كل أعضاء البعثة الدبلوماسية السابقة لطالبان في باكستان.

وتحوي القائمة أسماء أفراد وجماعات وردت بالفعل في قائمة وضعتها الولايات المتحدة بعد هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي في إطار سعيها لوقف ما يسمى بمصادر تمويل تنظيم القاعدة، لكن قائمة الأمم المتحدة أطول ولها تأثير عالمي أوسع لأنها ملزمة للدول الأعضاء.

وتتضمن القائمة أيضا مجموعة البركات التي تتخذ من الصومال مقرا لها ولها العديد من الأفرع في أوروبا وأميركا الشمالية، وتقول الولايات المتحدة إن تنظيم القاعدة يستغلها. ومن بين الأسماء أيضا منظمة الوفاء الإنسانية ولها مكاتب في باكستان والمملكة العربية السعودية والكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن بين مشروعات الأعمال الواردة في القائمة الحسابات المصرفية لشركة أريانا للخطوط الجوية في سيتي بنك بالعاصمة الهندية نيودلهي وبنك التنمية الزراعي الأفغاني في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة