استقالة كبير مفتشي الوكالة الذرية   
الخميس 1431/7/20 هـ - الموافق 1/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)
هاينونين ترأس التحقيقات الخاصة بإيران وسوريا (الفرنسية)

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم استقالة كبير مفتشيها أولي هاينونين لأسباب وصفتها بـ"الشخصية".
 
وقالت المتحدثة باسم الوكالة جيل تيودور "نؤكد أن السيد هاينونين أبلغ المدير العام بعزمه الاستقالة اعتبارا من نهاية أغسطس/آب لأسباب شخصية".
 
وأشارت الوكالة إلى أنه لم يتم بعد اختيار خليفة لهاينونين (63 عاما) الذي يرأس التحقيقات الخاصة بإيران وسوريا.
 
وقبل اختياره لرئاسة قسم "الضمانات والتحقق"، عمل هاينونين مشرفا على عمليات التفتيش في إيران (2003-2005)، وهي الفترة التي بدأت فيها الوكالة تكشف البرنامج النووي السري لإيران.
 
وشارك أيضا في مفاوضات إعادة مفتشي الوكالة إلى كوريا الشمالية للإشراف على إغلاق منشآتها النووية حسب ما تعهدت بيونغ يانغ في إطار مفاوضات دولية، إلا أنها طردت المفتشين في أبريل/نيسان العام الماضي.
 
ويذكر أن الوكالة يرأسها مدير عام يعينه مجلس المحافظين لمدة أربع سنوات ويساعده عدد من الأمناء.
 
وتعمل تحت إشراف المدير العام ستة أقسام، ويعمل بالوكالة أكثر من 2000 شخص ينتمون لأكثر من 90 بلدا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة