ضحايا تسونامي جزر سليمان بازدياد وتدمير قرى بأكملها   
الثلاثاء 1428/3/15 هـ - الموافق 3/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
 تسونامي جزر سليمان آُثار مخاوف الجارة أستراليا (الفرنسية)

لقي 15 شخصا مصرعهم على الأقل فيما لا يزال آخرون في عداد المفقودين بعدما اجتاحت موجات المد البحري العاتية (تسونامي) جزر سليمان الواقعة جنوبي المحيط الهادي مدمرة قرى بأكملها ومشردة الآلاف. وذلك إثر زلزال قوي بلغت شدته 8.1 درجات على مقياس ريختر ضرب المنطقة صباح اليوم وسط مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا.
 
وقال كبير الوزراء بالإقليم الغربي لجزر سليمان أليكس لوكوبايو لإذاعة نيوزيلندا إن التقارير تتحدث عن سقوط أكثر من 15 قتيلا حتى الآن في جزيرة جيزو وحدها، موضحا أنه لا يستطيع إعطاء أرقام عن المناطق المنكوبة الأخرى.
 
وذكر مسؤولون في وقت سابق أن عدد القتلى بلغ ستة في مختلف مناطق جزر سليمان. وأشار كبير المتحدثين باسم حكومة جزر سليمان ألفرد مايسوليا إن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من المفقودين، وغرق قرى بأكملها جراء موجات المد البحري الذي ضرب جزر الأرخبيل.
 
فيما أشارت مصادر رسمية أخرى وشهود عيان إلى صعوبة تقييم حجم الأضرار بسبب سوء الاتصالات أو انقطاعها عن المناطق المنكوبة، وعدم تمكن فرق الإغاثة من الوصول إلى تلك المناطق.
 
وسوّت موجات المد والزلزال مباني بالأرض ودمرت 60 مبنى آخر وألحقت أضرارا بمستشفى في جزيرة جيزو الواقعة شمال غربي مدينة هونيارا عاصمة جزر سليمان، مما دفع آلاف السكان المذعورين إلى الفرار من منازلهم إلى مناطق أكثر ارتفاعا طلبا للنجاة.

وقالت هيئة الإذاعة بجزر سليمان في هونيارا إن السكان في جزر سيمبو أبلغوا عن موجات وصل ارتفاعها إلى 200 متر وألحقت أضرارا بالمنازل، فيما تراوح ارتفاع الأمواج في مناطق أخرى بين 10 و15 مترا.

إلغاء إنذار
جزر سليمان تقع جنوبي المحيط الهادي (الفرنسية)
في سياق متصل ألغت أستراليا وعدة دول جنوب المحيط الهادي حالة التأهب، بعد أن كانت حذرت مواطنيها من الاقتراب من الشواطئ،  تحسبا لوصول موجات تسونامي إلى شواطئها.

وكان مركز رصد أمواج البحر أصدر إنذارا من حدوث تسونامي لدول أخرى مطلة على المحيط الهادي من بينها إندونيسيا وبابوا غينيا الجديدة وأستراليا، بعد الزلزال الذي وقع على بعد 350 كلم  شمال غربي هونيارا وعلى عمق 10 كلم تحت سطح الأرض.

وفي اليابان التي يبعد الزلزال نحو 8000 كلم عن شواطئها، لم تتخذ السلطات هناك أي إجراءات بعدُ رغم صدور تحذير من مركز المحيط الهادي لرصد موجات تسونامي.

وقال مراسل الجزيرة في طوكيو إن سرعة موجات تسونامي التي تتراوح بين 500 و700 كلم بالساعة، تجعل وصول هذه الموجات إلى الشواطئ اليابانية يحتاج إلى ساعات عدة.

وأثار الزلزال القوي وما تبعه من موجات تسونامي التي ضربت جزر سليمان مخاوف من تكرار مأساة تسونامي الذي ضرب منطقة المحيط الهادي عام 2004، وأودت بحياة مئات الالآف خصوصا في إقليم آتشه الإندونيسي الذي كان أكثر المناطق تضررا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة