جثة ببنغازي يشتبه بأنها لمسؤول أمني   
الخميس 20/2/1434 هـ - الموافق 3/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)
عناصر من شرطة بنغازي تتظاهر للمطالبة بإطلاق سراح رئيس البحث الجنائي (الفرنسية)

عثرت أجهزة الأمن الليبية في بنغازي اليوم الخميس على جثة مشوهة يعتقد أنها جثة رئيس قسم البحث الجنائي بالمدينة المقدم عبد السلام المهدوي الذي اختطف أمس الأربعاء. في حين أكد مدير أمن بنغازي أنه لا يمكن في الوقت الحالي تأكيد أو نفي كون الجثة للمهدوي.

وذكر مصدر أمني ليبي ببنغازي -في اتصال هاتفي مع يونايتد برس إنترناشونال- أنه عثر على الجثة مشوّهة نتيجة سكب حمض الهيدروكلوريد عليها. وكشف المصدر عن اعتقاده بأن هذه الجثة تعود للمقدم المهدوي، مشيرا إلى أنه تم نقلها إلى أدلة البحث الجنائي للتأكد من هويتها.

وكان مسلحون مجهولون خطفوا المهدوي في ساعة متأخرة من مساء أمس. وقال مسؤول في الشرطة طلب عدم الكشف عن اسمه لرويترز أن المهدوي "اقتيد عنوة تحت تهديد السلاح من موقع قريب من مقر قسم البحث الجنائي".

ومن جهته، أكد مدير أمن بنغازي العقيد مصطفى الرقيق للإذاعة الحكومية أنه عثر على جثة تفحمت بحمض الهيدروكلوريك في منطقة بوهديمة بالمدينة، ولم يتم تحديد هوية صاحبها حتى الآن.

وأكد الرقيق أنه لا يمكن في الوقت الحالي تأكيد أو نفي أن هذه جثة المقدم المختطف عبد السلام المهدوي.

وقال مسؤولون في الشرطة لرويترز إن المهدوي كان يستعد لتحديد المشتبه بهم في قتل مدير أمن بنغازي السابق في نوفمبر/تشرين الثاني، والذي قالت الشرطة إنه قتل بالرصاص أمام منزله.

وقد تظاهر الليلة الماضية عناصر من الشرطة والبحث الجنائي في وسط المدينة، مطالبين بضرورة الإفراج عن زميلهم المختطف ومعرفة الجناة، وتعهدوا بفعل ما في وسعهم للقبض على الخاطفين.

يشار إلى أن قسم البحث الجنائي سبق أن تعرض لأكثر من هجوم، خاصة بعد أن تمكن من القبض على أحد المسؤولين عن تفجيرات السفارة الأميركية ببنغازي، حيث اعترف بذلك خلال التحقيق معه، قبل أن يتراجع عن اعترافاته بعد نقله إلى طرابلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة