مقتل 40 في أعمال عنف بكولومبيا   
الخميس 1422/7/24 هـ - الموافق 11/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عناصر القوات اليسارية تقتاد بعض رجال الشرطة المحتجزين لديها قبيل الإفراج عنهم (أرشيف)
قتل 40 شخصا على الأقل في أعمال عنف جديدة للمليشيات المسلحة في كولومبيا. وقالت السلطات الكولومبية إن الجماعات اليمينية المسلحة نفذت مجزرتين جماعيتين قتلت فيهما عشرات المزارعين والصيادين جنوب شرق البلاد. كما واصلت الجماعات اليسارية عملياتها ضد قوات الشرطة.

وأعلن متحدث باسم الجيش الكولومبي أن المذبحة وقعت جنوب شرق مدينة بوغا التي تبعد حوالي 400 كلم عن العاصمة بوغوتا. وأوضح المتحدث أن المقاتلين تنكروا في زي قوات الدفاع الشعبي التابعة للحكومة واقتحموا منازل إحدى القرى وأجبروا العشرات من الفلاحين على الخروج والانبطاح أرضا ثم قتلوهم. وقدر المتحدث عدد القتلى في القرية بحوالي 17 شخصا في حين ذكرت مصادر محلية أن عددهم لا يقل عن 30.

في هذه الأثناء تم العثور على جثث عشرة صيادين قتلتهم الجماعات اليمينية أيضا بعد اختطافهم أمس. وقالت الأنباء إن بعض المخطوفين كانوا قد نجحوا في الفرار وأرشدوا الشرطة على الموقع الذي تمت في المجزرة بمنطقة قرب بلدة سياناغا على بعد 950 كلم من العاصمة بوغوتا.

وأعلنت الجماعات اليسارية المسلحة أنها قتلت اثنين من رجال الشرطة بعد أن اختطفتهم أمس. وكانت القوات الثورية الكولومبية قد اختطفت الشرطيين وأربعة مدنيين منذ أيام في حاجز وهمي عند أحد الطرق السريعة جنوب شرق البلاد.

وألقى تصاعد عمليات العنف المسلح بظلاله على محادثات السلام في كولومبيا إثر مقتل وزيرة الثقافة السابقة على أيدي الجماعات اليسارية المسلحة. وتقول بعض منظمات حقوق الإنسان إن الجماعات اليسارية واليمينية المتناحرة تتبادل خطف وقتل المدنيين بزعم تعاونهم مع الطرف الآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة