الصحة العالمية ترفع درجة التحذير من إنفلونزا الخنازير   
الخميس 1430/5/6 هـ - الموافق 30/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

خبراء الصحة العالمية أكدوا عدم وجود دليل على تباطؤ انتشار إنفلونزا الخنازير (الأوروبية)

رفعت منظمة الصحة العالمية مستوى التحذير من تحول فيروس إنفلونزا الخنازير إلى وباء عالمي للدرجة الخامسة -على مقياس من ست درجات- بعد ظهور إصابات جديدة في أنحاء من العالم، بينما طالبت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان دول العالم تعزيز خططها لمواجهة هذا الوباء.

وقالت تشان في بيان للصحفيين بعد اجتماع طارئ لخبراء مختصين تابعين للمنظمة إن رفع مستوى التحذير من حدوث وباء إنفلونزا الخنازير من المرحلة الرابعة إلى الخامسة تم بعد أن أصبحت البشرية بأسرها معرضة لخطر الوباء.

وأضافت أن هذا التحذير يوجه رسالة إلى الحكومات ووزارات الصحة والصناعة الدوائية لاتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة هذا المرض، موضحة أن هذا التحذير ينبغي أن يؤخذ بجدية.

وأكدت أن الاستعدادات التي اتخذتها دول العالم جعلتها بوضع أفضل لمواجهة هذا المرض.

دواء تامفلو المستخدم لعلاج إنفلونزا الخنازير (رويترز)
انتشار المرض
وقبل ذلك قال كيجي فوكودا القائم بأعمال مساعد المدير العام لمنظمة الصحة في بيان صحفي إن هناك مؤشرات واضحة على أن تفشي إنفلونزا الخنازير ينتشر في أنحاء العالم دون وجود أي دليل على أنه يتباطأ في هذه المرحلة.

وقال فوكودا إن أسوأ وباء ظهر عام 1918 بدأ خفيفا في الربيع وهدأ كثيرا في الصيف ثم انفجر في صورة أشد في الخريف، مشيرا إلى أن التقرير عن حالات الإصابة في إسبانيا يشمل شخصا لم يزر المكسيك، مما يشير إلى أن الفيروس ينتشر بسهولة أكبر بين البشر.

وفي برشلونة أكدت وزيرة الصحة بإقليم كاتالونيا مارينا جيلي ظهور ست حالات إصابة بإنفلونزا الخنازير في الإقليم، مما يرفع حالات الإصابة في إسبانيا إلى عشر حالات.

كما أبلغت ألمانيا والنمسا عن حالات إصابة، بينما طلبت فرنسا من الاتحاد الأوروبي فرض حظر على الرحلات الجوية مع المكسيك.

وفي أميركا وضع نحو ثلاثين من أفراد مشاة البحرية (المارينز) في كاليفورنيا  في حجر صحي بعدما تأكد إصابة أحدهم بفيروس إنفلونزا الخنازير.

وبعد ما يقرب من أسبوع على ظهور الفيروس في المكسيك حيث توفي ما يصل إلى 159 شخصا، توفي طفل مكسيكي في تكساس بسبب فيروس إنفلونزا الخنازير أمس في أول حالة وفاة مؤكدة خارج المكسيك.

وسائل النقل في المكسيك خلت من الركاب بسبب المخاوف من إنفلونزا الخنازير (الفرنسية)
تعهد مكسيكي

يأتي ذلك في وقت تعهدت الحكومة المكسيكية بالتصرف على نحو مسؤول في تعاملها مع أزمة إنفلونزا الخنازير، ونالت إشادة من واشنطن لجهودها في التعامل مع تفشي المرض.

وقالت وزيرة الخارجية المكسيكية باتريشيا إيسبينوزا لمجلس الأمن الدولي إن حكومتها تعاملت بشفافية كاملة وبإحساس بالمسؤولية ليس فقط تجاه مواطنيها وإنما أيضا تجاه مواطني العالم بأسره.

وأشادت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس بالطريقة التي عالجت بها المكسيك الأزمة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لمجلس الأمن إن مما يزيد الموقف سوءا أن أزمة إنفلونزا الخنازير تأتي في وقت الأزمة المالية ومشكلات عالمية أخرى.

يذكر أن الدول التي تأكد وصول المرض إليها بالإضافة إلى المكسيك والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، هي فرنسا وكندا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا والبرازيل وإسبانيا والنمسا وسويسرا والنرويج والدانمارك وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وإسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة