احتجاج بالبحرين على رفع سعر البنزين   
السبت 24/1/1431 هـ - الموافق 9/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:49 (مكة المكرمة)، 23:49 (غرينتش)

أحزاب معارضة ومؤيدة للحكومة شاركت بالاحتجاج (الفرنسية)

نظّمت جمعيات سياسية بحرينية من مختلف المشارب مسيرة بالعاصمة المنامة احتجاجا على خطط حكومية لزيادة أسعار المحروقات.

وردد ما يقرب من ستمائة محتج هتافات ترفض هذه الزيادة، في حين رفع بعضهم لافتات تطالب برفع الأيدي عن السلع الأساسية خلال احتجاج نظمته 12 جمعية سياسية بعضها مُعارض وبعضها مؤيد للحكومة.

وقال أحد المحتجين إن الحكومة تريد زيادة أسعار الوقود، لكنها لم تنشئ نظاما للمواصلات العامة حتى الآن.

يأتي هذا إثر تسرّب معلومات عن نية السلطات خفض دعمها للمحروقات، وهو ما سيرفع أسعار البنزين بما بين 20 و25% والغاز بنحو 40% خلال السنوات القليلة المقبلة. وقد تسببت هذه التقارير في احتجاج شعبي وفتح تحقيق برلماني حول خطورة تنفيذ هذه الخطط.

وسعى رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة من خلال خطاب أرسله إلى البرلمان إلى إخماد الاحتجاجات، قائلا إن الحكومة تخطط لزيادة الدعم الذي يستهدف المواطنين المعوزين وإنها لم تتخذ قرارا بعد بشأن دعم الوقود.

وقال عضو البرلمان جاسم علي لرويترز إن هناك حاجة لخفض الدعم، ولكن ذلك يجب أن يتم بالشكل الصحيح من خلال الحوار.

وحققت المملكة فوائض بالميزانية خلال السنوات الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار النفط، لكن الحكومة قالت إنها بصدد تخفيض الدعم على المدى الطويل استعدادا للوقت الذي تنضب فيه مخزونات النفط.

وتنفق البحرين حوالي 500 مليون دينار (1.33 مليار دولار) سنويا على الدعم وأكثره على البنزين والطاقة والمياه، وبلغت النفقات الحكومية حوالي ملياري دينار بميزانية عام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة