جنرال إيراني يطلب دعما ماليا لمواجهة تنظيم الدولة   
الأحد 1436/8/6 هـ - الموافق 24/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)

طالب قائد القوات البرية الإيرانية اليوم الأحد بزيادة الميزانية المخصصة للدفاع للتصدي لتهديد تنظيم الدولة الإسلامية في الدول المجاورة.

وقال الجنرال أحمد رضا بوردستان مخاطبا النواب خلال جلسة للبرلمان إنه يجب تعزيز سلاح البر والحرس الثوري لشراء دبابات وعربات عسكرية, ونقل وصيانة المروحيات, ولم يحدد حجم الزيادة المطلوبة.

ونقلت عنه وسائل إعلام محلية قوله إنه يتعين مواجهة "شكل جديد من التهديد في المنطقة", وتحدث في هذا الإطار عن وجود ما سماها مجموعات إرهابية قرب حدود إيران.

وقال القائد العسكري الإيراني إن القوات الإيرانية توغلت قبل نحو عام أربعين كيلومترا داخل العراق لطرد تنظيم الدولة من مدينة جلولاء بمحافظة ديالى (شمال شرق بغداد).

وقال إن مسلحي التنظيم كانوا يعتزمون حينها السيطرة على بلدة خانقين العراقية الحدودية, ومن ثم دخول الأراضي الإيرانية. وقتل ضباط من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة في ديالى, وكذلك في تكريت وسامراء بمحافظة صلاح الدين (شمالي بغداد).

كما قال الجنرال أحمد رضا بوردستان إن تنظيم الدولة موجود في أفغانستان وباكستان. يشار إلى أن مجموعات تنسب نفسها لتنظيم الدولة ظهرت مؤخرا في باكستان وأفغانستان, وتبنت تفجيرات وعمليات مسلحة.

وصرح الجنرال في الجلسة البرلمانية بأن "اليوم، المعركة برية". وتأتي تصريحاته بينما تقوم القوات البرية الإيرانية منذ أيام بمناورات على الحدود مع العراق.

ووفقا لوسائل إعلام إيرانية, فقد تم رفع حجم ميزانية الدفاع للسنة الفارسية الحالية -التي تبدأ من مارس/آذار- أكثر من 30%، لتصبح عشرة مليارات دولار, بالإضافة إلى 1.2 مليار دولار مصدرها صندوق سيادي إيراني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة