مولر ينتقد مهاجمي ألمانيا في كأس أوروبا   
الثلاثاء 1425/5/5 هـ - الموافق 22/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الهدف الألماني الوحيد في البطولة سجله لاعب الوسط فرينغز في مرمى هولندا (رويترز)

تواصلت الانتقادات الموجهة لهجوم المنتخب الألماني لكرة القدم الذي بدا أضعف خطوط الفريق خلال كأس الأمم الأوروبية المقامة حاليا بالبرتغال حيث لم يسجل إلا هدفا وحيدا في المباراتين التي لعبهما الفريق حتى الآن.

وجاءت أحدث الانتقادات من غيرد مولر أحد أبرز الهدافين في تاريخ كرة القدم الألمانية الذي اعترف بأن مدرب المنتخب رودي فولر لا يملك حاليا خيارات أخرى رغم ما بدا من تواضع المهاجمين الألمان في الفترة الأخيرة.

وقال مولر -الذي يعد أفضل هداف في تاريخ بطولات العالم برصيد 14 هدفا- إن المهاجمين في جيله كانوا أفضل كثيرا من المهاجمين الحاليين مشيرا إلى أن المشكلة لا تقتصر على الهجوم وإنما تبدأ من خط الوسط الذي لا يقوم بالتمويل الواجب للمهاجمين.

وكانت ألمانيا تعادلت في مباراتيها الأوليين في النهائيات الحالية مع هولندا (1-1), ومع لاتفيا صفر-صفر, علما بأنها خرجت من الدور الأول في البطولة الماضية عام 2000 ولم تسجل إلا هدفا واحدا في ثلاث مباريات.

كوراني بذل جهدا لكنه لم يسجل أي هدف (الفرنسية)
الأمل الوحيد

وكان فولر -الذي كان هو الآخر هدافا بارزا في المنتخب الألماني قبل اعتزاله اللعب- انتقد هو الآخر أداء مهاجميه ولم يخف أنه يضع آماله في إحراز الأهداف على نجم خط الوسط مايكل بالاك الذي يعد أبرز الهدافين في الجيل الحالي برصيد 18 هدفا دوليا.

وبذل المهاجم الرئيسي في منتخب ألمانيا كيفن كوراني جهدا كبيرا لكنه لم يسجل، بينما بدا المهاجم الثاني فريدي بوبيتش في حالة سيئة وكذلك المهاجم البديل ميروسلاف كلوسه، حتى إن الهدف الوحيد الذي سجلته ألمانيا جاء بقدم لاعب الوسط تورستن فرينغز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة