اليابان تندد بحادثة اغتصاب فتاة على يد جندي أميركي   
الجمعة 1424/4/14 هـ - الموافق 13/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يابانيون ينددون بحادثة اغتصاب فتاة على يد جندي أميركي (أرشيف)

نددت الحكومة اليابانية اليوم بحالة اغتصاب جديدة تعرضت لها شابة يابانية من قبل جندي في مشاة البحرية الأميركية في مدينة أوكيناوا اليابانية، حيث تشهد العلاقات بين السكان والقوات الأميركية توترا بسبب موجة جرائم في السنوات الأخيرة.

وقال رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إنه من المؤسف أن تضطر السلطات اليابانية إلى تعزيز الإجراءات التأديبية لمنع وقوع مثل تلك الحوادث. لكنه لم يعلق على طلب السكان المحليين المتكرر بتغيير وضع القوات الأميركية في اليابان بما يسهل تحقيقات الشرطة اليابانية لدى وقوع جرائم خطيرة.

وقالت وسائل الإعلام اليابانية إن الشرطة استمعت إلى إفادة ضابط صف أميركي بعد اتهامه باغتصاب شابة في التاسعة عشرة من عمرها أواخر الشهر الماضي. لكن الجندي الأميركي المتهم أكد أن الفتاة كانت موافقة على إقامة علاقة جنسية بعد أن خرجا معا من حانة في ساعات الصباح الأولى.

ويأتي الحادث في وقت حرج لا سيما أن وزارة الدفاع الأميركية أعلنت أخيرا عن عملية إعادة تنظيم قواعدها في آسيا وقد يؤدي ذلك بحسب معلومات صحفية أميركية إلى نقل قسم من الجنود المنتشرين في الأرخبيل إلى أستراليا.

وينص الاتفاق بين اليابان والولايات المتحدة على أن الجيش الأميركي ليس ملزما بتسليم مشتبه فيه إلى الشرطة اليابانية إلا بعد إدانته. ويوجد في أوكيناوا ثلثا الجنود الأميركيين المتمركزين في اليابان والذين يصل عددهم إلى نحو 47 ألفا. وقد أصيب سكان أوكيناوا بالصدمة إثر إقدام ثلاثة جنود أميركيين على اغتصاب فتاة في الثانية عشرة عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة