إسرائيل تضغط لإقالة عرفات   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:07 (مكة المكرمة)، 5:07 (غرينتش)
علقت معظم الصحف الإسرائيلية اليوم على تصريحات رئيس القيادة السياسة والأمنية في وزارة الدفاع بشأن الضغط على عرفات كي يستقيل, وانتقدت البرنامج النووي الإيراني, ودعت إلى استفتاء شعبي لخطة فك الارتباط وكشفت عن ارتفاع مؤشر الجرائم في المجتمع الإسرائيلي. 
 
طرد عرفات

"
يجب ممارسة ضغط دولي على عرفات كي يستقيل ويخلي مكانه لزعماء شباب مع سياسة أخرى
"
عاموس جلعاد

فقد نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت في عنوانها الرئيس تصريحا للواء الاحتياط عاموس جلعاد رئيس القيادة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية قال فيه "الإرهاب الذي جاء من السلطة الفلسطينية هو "إرهاب برعاية الدولة" ويجب ممارسة ضغط دولي على عرفات كي يستقيل ويخلي مكانه لزعماء شباب مع سياسة أخرى". 
 
وعلى صعيد سوريا قال "إنها الآن تحت ضغط لا سابق له من الغرب، يمكن إقناعها تغيير سياستها وعرض صفقات عليها كي تحول لبنان إلى دولة مطمئنة". وقال إنه "يجب تخفيض الوجود الإيراني في المنطقة. وهو الأمر المقلق على نحو خاص إذا حصلت إيران على سلاح نووي".
 
معاناة الفلسطينيين
في صحيفة هآرتس كتبت عكيفا الدار مقالا تحت عنوان (مقيمون غير شرعيين في منازلهم) تصف واقع قرية عناتا العربية داخل القدس المحتلة والمعاناة الجديدة التي طالتها جراء حصارها من الجدار الفاصل الذي أصبح أداة جديدة للقهر والحرمان.
 
وكشفت الكاتبة الإسرائيلية عن ممارسات الاحتلال القمعية وقالت "المنازل في الحي تعطي صورة مؤلمة للعذاب جراء الفقر والبطالة، ناهيك عن دفعات الأرنونا (ضريبة الأملاك) الباهظة جدا لبلدية القدس، من أجل الضغط على العائلات التي قطن آباؤها وأجدادها في هذه الأرض منذ مئات السنين.
 
مشروع إيران النووي
يرى الكاتب يوسي ملمان المراسل العسكري لصحيفة هآرتس في مقال بعنوان "التعتيم الإيراني" أن الغموض الإيراني تجاه المشروع النووي يعتبر سياسة ناجحة لتفادي الضربة العسكرية من قبل واشنطن.
 
ويرى الكاتب أن الولايات المتحدة المتصدرة للموضوع الإيراني لا تملك أغلبية في مجالي وكالة الطاقة الدولية، في الوقت الذي نفد فيه صبر ألمانيا وفرنسا وبريطانيا اللواتي لا تؤيد التوجه الأميركي في هذه المرحلة.
 
ويشير الكاتب إلي أن المتحدثين الرسميين في لندن وباريس وبرلين يقولون إنهم سيوجهون لطهران مهلة حازمة في نوفمبر/ تشرين الثاني -موعد اجتماع مجلس الأمناء- إذا لم تكف عن تصرفها المزدوج ذي الوجهين فسينضمون إلى موقف الولايات المتحدة.
 
مطلوب استفتاء شعبي
وتحت هذا العنوان كتب أمنون دينكنر في صحيفة يديعوت احرونوت يقول إنه مسموح للأغلبية باحترام الأقلية، والوصول معها إلى صيغة حسم محترمة كاستفتاء شعبي وعدم التصرف إزاءها بنفاق، وبانغلاق حِس حيال أزمتها الكبرى، مشيرا بذلك إلى موقف المستوطنين من قضية فك الارتباط.
 
"
شارون يدفع خطة فك الارتباط إلى الأمام في ظل الدوس الفظ والبشع والعنيف على قيم الديمقراطية وقرار الأغلبية
"
يديعوت أحرونوت
ويطالب الكاتب بضرورة الاستفتاء الشعبي والعمل على إنجاحه مؤكدا أنها فكرة جيدة حتى لو صحت الشبهات بأن بعض مؤيديها لا يسعون إلا الى تأجيل شر القضاء".
 
وحول موقف شارون يقول الكاتب "رئيس الوزراء يدفع خطة فك الارتباط إلى الأمام في ظل الدوس الفظ والبشع والعنيف على قيم الديمقراطية وقرار الأغلبية، إذ خرق لمرتين وبوقاحة هدامة قرارات الأغلبية في حزبه".
 
ارتفاع مؤشر الجرائم
أما صحيفة معاريف فقد نشرت استطلاعا للرأي ذكرت فيه أن تنامي الجريمة وأعمال عصابات المافيا في إسرائيل سجلت ارتفاعا ملحوظا عن السنوات الماضية.
 
قالت الصحيفة إن جرائم القتل الجنائية زادت في العام الحالي بنسبة 12.7% عن الأعوام السابقة فيما ارتفعت جرائم تهريب وتجارة الرقيق الأبيض إلي 17.8% عن العام السابق، أما جرائم تهريب المخدرات والاتجار بها فقد كشف الاستطلاع أن ثمة ارتفاعا في هذا الجانب بنسبة 6.2% عن الأعوام السابقة رغم المطاردات المستمرة من قبل الشرطة لتجار المخدرات.
 
وأضافت أن النسبة الكبرى من أعضاء هذه العصابات ينتمون إلي دول الاتحاد السوفياتي السابق الذين هاجروا إلي إسرائيل إضافة إلي الذين ساروا على هذا النهج من سكان الدولة في إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة