السلطات الأميركية تحقق في اختفاء عالم فيروسات قاتلة   
الأربعاء 12/9/1422 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فني يفحص الجمرة الخبيثة في إدارة بحوث الدفاع البيولوجية بمركز في ماريلاند (أرشيف)
قالت السلطات الأميركية إنها تحقق في اختفاء عالم أميركي متخصص بعلم الفيروسات القاتلة في ظروف غامضة. ويشتبه المحققون في أن اختفاءه له علاقة بالتحقيقات الجارية لمعرفة مصدر الرسائل الملوثة بالجمرة الخبيثة التي أثارت الهلع في الولايات المتحدة منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول.

وقد اختفى البروفيسور دون ويلي (57 عاما) المتخصص بالكيمياء والفيزياء الحيوية في جامعة هارفارد منذ 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في ممفيس بولاية تينيسي جنوب الولايات المتحدة. وكان قد شوهد حيا آخر مرة في فندق بممفيس حيث شارك في اجتماع للخبراء في مستشفى المدينة.

وأفادت تقارير صحفية بأن الشرطة عثرت على سيارته المستأجرة في اليوم التالي على جسر يقطع نهر المسيسيبي والمفاتيح لاتزال بداخلها وخزانها مليء بالوقود. ونقلت صحيفة محلية عن مسؤول في الشرطة قوله "نحاول معرفة مكان وجوده منذ ذلك التاريخ".

يذكر أن البروفيسور ويلي اشتهر بأبحاثه المتخصصة في فيروس إيبولا المسبب لانتشار أوبئة قاتلة في القارة السوداء، ولم يتم التوصل بعد إلى أي علاج له. وعمل ويلي أيضا على أبحاث لها علاقة بمرض الإيدز والحمى النزفية بحسب معهد هوارد هيوغز حيث يعمل.

ويأتي اختفاؤه في وقت تواصل فيه الشرطة الأميركية التحقيق بشأن رسائل ملوثة بفيروس الجمرة الخبيثة مما أدى إلى وفاة خمسة أشخاص في الولايات المتحدة منذ ظهورها في مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة