نزوح المئات بريف درعا جراء المعارك   
الثلاثاء 20/6/1437 هـ - الموافق 29/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 8:47 (مكة المكرمة)، 5:47 (غرينتش)
أفاد مراسل الجزيرة في درعا بجنوب سوريا أن المئات من أهالي بلدة سحم الجولان وبلدات مجاورة فروا بسبب المعارك الدائرة بين فصائل المعارضة السورية المسلحة وفصائل تُتَّهم بولائها لتنظيم الدولة الإسلامية في ريف درعا الغربي.

وقال المراسل إن الأهالي فروا إلى أسفل وادي اليرموك مشيًا على الأقدام في محاولة للعبور نحو مناطق أكثر أمنا.

كما أفادت مصادر للجزيرة أمس الاثنين بأن قوات المعارضة صدت هجوما لفصيل شهداء اليرموك المتهم بولائه لتنظيم الدولة على بلدة حيط، أحد أبرز معاقل حركة أحرار الشام بريف درعا الغربي، في حين أكدت الحركة أنها قتلت 15 عنصرا من "شهداء اليرموك" وجرحت آخرين.

وكانت مصادر قد ذكرت للجزيرة نت قبل يومين أن مجموع عدد النازحين بالمنطقة يزيد على عشرين ألفا، وقال ناشطون إن نحو عشرين مدنيا قتلوا خلال الأيام الماضية في منطقة حوض اليرموك جراء المعارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة