سؤال وجواب عن إنفلونزا الخنازير   
الثلاثاء 3/5/1430 هـ - الموافق 28/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

قدرة إنفلونزا الخنازير على الانتقال السريع بين البشر تنذر بتحول المرض إلى وباء
(رويترز-أرشيف)

طرحت وول ستريت جورنال عدة أسئلة حول خطر وكيفية التعاطي مع الفيروس "أتش1 أن1" المسبب لإنفلونزا الخنازير الذي ظهر أخيرا في الولايات المتحدة والمكسيك، وقرنتها بإجابات حصلت عليها من خبراء في الصحة، جاءت على النحو الآتي:

هل يمكن أن يتحول هذا المرض إلى وباء؟

نعم، هذا ممكن، لا سيما أن الفيروس أظهر قدرة فائقة على الانتقال من شخص إلى آخر، وقد رفعت منظمة الصحة العالمية حالة التأهب إلى المستوى الرابع، مما يعني أن ثمة انتقالا مستمرا للفيروس بين البشر.

وقال رئيس قسم العلاج الداخلي بجامعة كومونويلث الطبية ريتشارد وينزيل، إنه إذا كانت البيانات القادمة من المكسيك تفيد أن 100 قضوا بسبب هذا المرض، فإن الفيروس يكون غير عادي ومثيرا للقلق.

- هل هناك لقاح جديد لمكافحة هذه السلالة من فيروس الإنفلونزا؟

المسؤولون يعملون الآن على ذلك ولكن المشكلة في الكم الكبير من الإنتاج الذي قد يتطلب عددا من الأشهر.

- ماذا يجب على المرء فعله إذا اعتقد أنه أصيب بالفيروس؟

الأعراض الأولية لهذا المرض تتمحور حول الحمى والكحة ومشاكل في التنفس، والقليل من الحالات تعاني من الغثيان والتقيؤ والإسهال.

أما الخطوات التي يجب اتباعها، فتنطوي على التوجه إلى الطبيب للتأكد من الإصابة، ثم البقاء في المنزل وعدم الخروج إلى المجتمع قبل أن تزول العدوى.

هل يمكن تناول علاجات مضادة، للوقاية؟

الخبراء لا ينصحون بتناول المضادات الفيروسية قبل الإصابة بالمرض لأن الفيروسات قد تصبح مقاومة للعلاجات التي قد تصبح محدودة.

هل يتعين علينا تجنب الازدحام؟

هذا ليس ضروريا إلا إذا كنت قريبا من المنطقة الموبوءة.

كيف تمكن الوقاية من المرض؟

يوصي المسؤولون بالتالي: غسل الأيدي، وتغطية الفم عند السعال، البقاء في المنزل.

هل تناول لحم الخنزير يصيب بالمرض؟

لا، فهذا الفيروس يحمل في الجو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة