كولومبيا تتهم إيتا بتدريب المعارضة المسلحة   
الثلاثاء 1422/6/1 هـ - الموافق 21/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انفجار سيارة مفخخة في العاصمة الكولومبية (أرشيف)
اتهم قائد عسكري كولومبي منظمة إيتا الإسبانية بتدريب المقاتلين الكولمبيين على تقنيات الأعمال الإرهابية ولم يستبعد وجود عدد من أعضاء جماعة الباسك حاليا في بلاده لهذا الغرض.

وأوضح الجنرال مارتن كارينو قائد الفرقة الخامسة في الجيش الكولومبي أن جيش التحرير الوطني الكولومبي المعارض يستخدم ذات التقنيات التي يستخدمها مقاتلو منظمة إيتا مثل إخفاء المتفجرات في السيارات "لإلحاق أكبر قدر من الضرر بالمدنيين". وقد عثرت هذه الفرقة الأسبوع الماضي على متفجرات مخبأة في قوارب وسيارات في منطقة على الحدود مع فنزويلا.

وتقول حكومة بوغوتا إن الحرب الأهلية المستمرة في كولومبيا منذ أربعة عقود لم تستقطب فقط الوسطاء الدوليين إنما أيضا أعضاء من جماعات مسلحة مثل منظمة إيتا الإسبانية والجيش الجمهوري الإيرلندي.

وكان الجيش الكولومبي قد اعتقل في الحادي عشر من أغسطس/ آب الحالي ثلاثة إيرلنديين عقب قيامهم بزيارة إقليم في جنوبي كولومبيا تسيطر عليه القوات الثورية الكولومبية المسلحة، وهي جماعة أخرى معارضة هناك يبلغ قوامها أكثر من 16 ألف مقاتل. ويشتبه الجيش الكولومبي بأن الرجال الثلاثة أعضاء في الجيش الجمهوري الإيرلندي ويقومون بتدريب أعضاء القوات الثورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة