ارتفاع عدد وفيات حمى الضنك في اليمن   
الأربعاء 1426/1/15 هـ - الموافق 23/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)
عبده عايش– صنعاء
 
أكد وزير الصحة والسكان اليمني الدكتور محمد النعمي أن عدد الوفيات الناجمة عن حالات الإصابة بمرض حمى الضنك "دنكوفيفار" في اليمن وصل إلى 25 حالة.
 
وقال النعيمي في تصريح للجزيرة نت إن عدد الإصابات بالمرض الذي اكتشف في مدينتي زبيد والحديدة الساحليتين بلغ 90 حالة منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، معتبرا الحالات فردية وليست جماعية.
 
وأشار النعيمي إلى أن وزارته بادرت بإرسال فريق ترصد، حيث كان الاشتباه في مرض الملاريا ولكن بعد أخذ عينات دم من المرضى وفحصها في المختبر بصنعاء القاهرة بواسطة منظمة الصحة العالمية أثبت وجود حمى الضنك من النوع الثالث.
 
وشدد على أن فريقا من وزارة الصحة خاصا بمكافحة الحشرات والناموس واليرقات قام بعمليات رصد نشط في جميع حارات الحديدة، وقد تم إحالة بعض المرضى إلى المستشفيات ومعالجتهم في نفس الوقت حيث يوجد فريق من منظمة الصحة العالمية في الحديدة على البحر الأحمر.
وقال الوزير اليمني إن الأهم هو مشاركة المواطنين في عمليات المكافحة عن طريق عدم ترك المياه مكشوفة في الأواني التقليدية أو وضع إطارات السيارات في تغطية الآبار، لأن بقايا الماء المعلقة في حواف الإطارات الداخلية تتسبب في نمو يرقات البعوض.
 
وطالب الأهالي في تلك المناطق بالتخلص من أوعية تجميع المياه في المنازل وردم البرك التي تساعد في توالد البعوض الذي ينشط قبل ساعات من غروب الشمس، موضحا أن كل ناموسة تبيض 200 بيضة.
 
يذكر أن مرض "دنكوفيفار" ينقله البعوض من فصيلة "إديس أجيبتي ساكتوا"، وتتمثل أعراضه في حمى شديدة وصداع أمامي ونقص في الصفائح الدموية وكريات الدم البيضاء وارتفاع في الخلايا اللمفاوية، وفي حالة عدم إسعاف المريض يتضاعف المرض إلى درجة النزيف العلوي والسفلي، وقد يؤدي حينها إلى الوفاة.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة