اليابان ترسل جنودا لجنوب السودان   
الثلاثاء 1432/12/6 هـ - الموافق 1/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)

سيشارك الجنود في إصلاح وشق الطرقات والجسور والبنى التحتية (الفرنسية-أرشيف)
وافقت اليابان اليوم على إرسال مئات الجنود إلى جنوب السودان للمشاركة في قوة الأمم المتحدة المكلفة بمساعدة الدولة الجديدة على إعادة الإعمار بعد حرب أهلية طويلة.

ويحظر الدستور الياباني الذي تم تبنيه غداة هزيمة هذا البلد خلال الحرب العالمية الثانية، مشاركة قوات الدفاع الذاتي في نزاعات مسلحة خارج الأرخبيل لكن اليابان شاركت في عدة مهمات دولية لحفظ السلام خصوصا في كمبوديا وتيمور وهضبة الجولان.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة تسويوشي سايتو عن إرسال الدفعة الأولى المكونة من 200 عنصر إلى جنوب السودان مطلع العام المقبل لوضع أسس هذه العملية.

وأوضح أن الوحدة الرئيسية التي ستضم 300 عنصر معظمهم من المهندسين والموظفين المتخصصين في الدعم اللوجستي ستصل لاحقا.

وسينتشر الجنود في العاصمة جوبا التي تعتبر آمنة نسبيا وسيسمح لهم باستخدام أسلحتهم في حال الدفاع عن النفس.

وقال وزير الدفاع ياسوو أشيكاوا "كنت أفكر دائما في أن على وحدة الهندسة في قوات الدفاع الذاتي (الجيش الياباني) أن تترك بصمتها في عملية إعادة إعمار دولة جنوب السودان".

وسيشارك الجنود اليابانيون في إصلاح وشق الطرقات والجسور والبنى التحتية الأخرى في هذا البلد الذي أعلن استقلاله عن السودان في يوليو/ تموز بعد حرب أهلية طويلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة