خلاصة عشبة صينية تثبت نجاحها في قتل الخلايا السرطانية   
السبت 1423/4/25 هـ - الموافق 6/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أثبتت المادة المستخلصة من عشبة صينية تقليدية, في التجارب المخبرية, فعاليتها في معالجة سرطان الدم وغيرها من أنواع السرطان الأخرى. فقد وجد الباحثون اليابانيون أن خلاصة "سوفورانون", وهي مادة فلافونويدية, المعزولة من جذور نباتات "سوفورا ساببروستراتا" أو ما تعرف شيوعا بعشبة "شان دو جين", تستخدم بصورة تقليدية كمصل مضاد ومسكن للألم, موضحين أن مركبات الفلافونويد تتواجد في ثمار الخضراوات والفواكه أيضا, وتملك نشاطا مضادا للسرطان.

واكتشف العلماء في جامعة شووا بطوكيو, أن مادة "سوفورانون" تملك أقوى نشاط لقتل الخلايا من بين جميع أشكال الفلافونويد الأخرى, وأن هناك إمكانية لتحضير عقاقير فعالة مضادة للسرطان أو عقاقير واقية منه من هذه المادة أو مشتقاتها.

وتعتبر عملية انتحار الخلايا المبرمج هي إحدى الطرق التي يستخدمها الجسم لمنع نمو وظهور السرطان, حيث تُظهر الآليات الموجودة داخل الخلايا غير الطبيعية هذه الاعتلالات وتحفز الخلية على الانتحار الإجباري وقد تبدأ بالانقسام مكونة ورما.

ولاحظ العلماء في تجاربهم أن الخلاصة المعزولة من جذور نبات "سوفورا ساببروستراتا" تحفز الخلايا الخبيثة في سرطان الدم الذي يصيب الإنسان, على الانتحار.

وأشار الباحثون في المجلة الدولية للسرطان, إلى أن التراكيز المنخفضة من هذه الخلاصة تعطل نمو خلايا اللوكيميا البشرية إلى جانب الكثير من الأورام الصلبة المتنوعة, حيث كان هذا المركب فعالا بشكل خاص ضد سرطان المعدة, لافتين إلى أن نسبة الخلايا المبرمجة للانتحار زادت بزيادة تركيز الخلاصة.

وفي ضوء هذه الاكتشافات, يرى الخبراء أن خلاصة "سوفورانون" قد تتوافر قريبا لمعالجة مرضى السرطان, وقد يتاح استخدامها في تصنيع العقاقير المضادة أو الواقية خلال عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة