تعطيل الوحدة العراقية هدف للاحتلال   
السبت 1426/6/24 هـ - الموافق 30/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

طالبت بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم بالوحدة وعودة اللحمة العراقية أولا وقالت إن تعطيل ذلك من أهداف الاحتلال، كما قالت إن تحسن العلاقات الفرنسية الإسرائيلية خسارة عربية، وثمنت فتوى المجلس الفقهي لأميركا الشمالية بتحريم الإرهاب ووضع من يقوم به في خانة المجرم لا الشهيد.

"
المطلوب ليس اندحار الاحتلال فقط بل أيضا اندحار كل ما تسبب به وزرعه في العراق والحفاظ على اللحمة الوطنية، تماما كما يريدها بلير في بريطانيا وبوش في الولايات المتحدة
"
الشرق القطرية
اللحمة الوطنية أولا

قالت افتتاحية الشرق القطرية إن الاحتلال وما فعله ويفعله يوميا سبب ما يسيل في العراق من دماء بريئة، وكذلك ما استتبعه من تدمير للبنية التحتية الاجتماعية والسياسية والدينية والقومية والثقافية.

وتقول الصحيفة إن ما يحدث في العراق ليس ضد الاحتلال بحد ذاته بقدر ما هو ضد ما يمكن أن يخلفه الاحتلال وما يعمل على تكريسه فيه، بل ضد الممارسات التي يراد للعراق أن يكون عليها في حال زوال الاحتلال والتي من شأنها أن تجعل العراقي غريبا على مجتمع لا ينتمي إليه.

فبعد التقسيم الجغرافي: شمال العراق وجنوبه ووسطه، أصبحت المسميات الجديدة تعتمد على الطوائف والأعراق والمذاهب. وما يحدث في العراق من سفك للدماء هو ضد هذا الوضع الذي يراد له أن يستمر حتى بعد خروج الاحتلال.

وتضيف الصحيفة أن المطلوب ليس اندحار الاحتلال فقط بل أيضا اندحار كل ما تسبب به وزرعه في العراق والحفاظ على اللحمة الوطنية تماما كما يريدها بلير في بريطانيا وكما يريدها بوش في الولايات المتحدة.

متى يتحد العراقيون؟
متى يتحد العراقيون ويستردون قرارهم ووطنهم وسيادتهم وثرواتهم؟ هذا السؤال خلصت إليه افتتاحية الخليج الإماراتية بعدما استبعدت استجابة الإدارة الأميركية لمطالبات الكونغرس بوضع جدول زمني للانسحاب، وللرأي العام الأميركي الذي بدأ يشكك في جدوى وجودها بالعراق، ولنصائح جنرالات وخبراء ومحللين تدعو للمسارعة إلى سحب هذه القوات قبل أن تغوص في المستنقع العراقي أكثر فأكثر.

كما تبدو الإدارة الأميركية أنها ليست في وارد الاستجابة لنداء أخير صدر عن نواب أميركيين يدعو لجدولة الانسحاب لإعطاء رسالة للمجتمع الدولي بأن القوات الأميركية لن تبقى في العراق.

وتقول الصحيفة "لأن الإدارة الأميركية تعرف تماما أن وحدة العراقيين واتفاقهم على الهدف الأهم وهو انسحاب قواتها يشكلان الخطر الأكبر على وجودها العسكري، فإنها تعمل على زرع الفتنة وإثارة الخلافات والتحريض على المواقف المتناقضة كي تمنع هذه الوحدة، وتشغل العراقيين بعضهم ببعض، وبذلك تبقى قبضتها على العراق ونفطه.

خسارة عربية
انتبهت الوطن القطرية في افتتاحيتها للعلاقة الجديدة التي ظهرت بين الرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعدما كانا متباعدين لفترة طويلة لم يحسن العرب استثمارها والبناء عليها لتطوير الموقف الفرنسي من قضاياهم.

وهذا التقارب في العلاقات الفرنسية الإسرائيلية يعيد إلى الأذهان العصر الذهبي للتعاون الوثيق بين إسرائيل وفرنسا في الخمسينيات والستينيات والذي لعب فيه السلاح الفرنسي آنذاك دورا حاسما بهزيمة الخامس من يونيو/حزيران 1967، كما يمثل اختراقا دبلوماسيا إسرائيليا مهما وضربة قوية للدبلوماسية والسياسة العربية، وينذر بمتاعب تنتظر العلاقات العربية الفرنسية خاصة ملفات لبنان وفلسطين والعراق.

وتقول الصحيفة إن الانقلاب في الموقف الفرنسي حيال شارون وتجاهلها للجدار العنصري الفاصل وعدم إثارة التزام إسرائيل بالشرعية الدولية يجب أن تكون من مواضيع البحث واتخاذ قرار بشأنها في القمة الطارئة بشرم الشيخ لتدارك الموقف وتقليل الخسائر قبل فوات الأوان.

أهمية فتوى المجلس الفقهي
قالت افتتاحية الوطن السعودية إن أعضاء المجلس الفقهي لأميركا الشمالية أحسنوا عندما أصدروا فتوى تحرم الإرهاب وتضع من يقوم به في خانة المجرمين لا الشهداء.

هذه الفتوى أجمع عليها 18 عضوا شرعيا ينتمون للمجلس ويعيشون بالأوساط الغربية ويدركون تماما اللغة التي يفهمها المجتمع الغربي. فهي الأولى من نوعها التي تتجاوز مفهوم الشجب والاستنكار والدفاع للتحريم وتجريم من يقوم بعمليات انتحارية تقتل فيها أنفس بريئة بغير حق وتدمر فيها ممتلكات، كما تقول الصحيفة.

"فقد وقف المسلمون في العالم الإسلامي والغرب موقف المدافع عن جرائم تقترف باسم الإسلام طويلا، وقد حان الوقت ليصححوا المفهوم الخاطئ الذي رسخه إرهابيون تسموا باسم الإسلام عن الإسلام".

وتشير الصحيفة إلى أن الفتوى تقول بصراحة: إن من كان لديه نزعة إرهابية يريد أن يغلفها بغلاف الدين الإسلامي، فالدين الإسلامي بريء منه ومن جرمه، ومن كان لديه فتوى يتذرع بها صدرت من متطفل على العلم الشرعي فهذه فتوانا التي أجمعنا عليها كعلماء مسلمين نعيش في الغرب، كما أجمع عليها من قبلنا علماء العالم الإسلامي.

"
الاستخبارات العسكرية السورية تخطط للعودة إلى الحياة السياسية اللبنانية عبر تجمع جديد تحركه تحت تسمية برلمان الظل
"
مصادر غربية/الرأي الكويتية
برلمان الظل حصان سوريا

قالت مصادر غربية بالكويت لصحيفة الرأي العام الكويتية إن الاستخبارات العسكرية السورية تخطط للعودة إلى الحياة السياسية اللبنانية عبر تجمع جديد تحركه تحت تسمية برلمان الظل، ركيزته علاقاتها المباشرة مع عدد من الفاشلين بالانتخابات النيابية الأخيرة والمنسحبين منها، ويستغل سذاجة عدد آخر من المعارضين للتحالف المعارض لسوريا الذي فاز بالانتخابات.

وأضافت المصادر أن الإعلان سيحصل مباشرة بعد نيل الحكومة التي يرأسها فؤاد السنيورة الثقة، في اجتماع يعقد بفندق كراون بلازا بمنطقة الحمراء في العاصمة اللبنانية الأربعاء المقبل، وتحضره شخصيات بينها نواب سابقون وغيرهم.

وبحسب مصادر الصحيفة التي تحدثت لها رافضة كشف هويتها، فإن أحد مؤسسي التجمع الجديد الموالي للاستخبارات العسكرية السورية تربطه أيضا علاقات وثيقة وقديمة بجهاز استخبارات غربي كبير، وقام بتسريب كل المعلومات حول الخطة السورية لهذا الجهاز، وبينها وثيقة تأسيسية أكد أنها وضعت تحت إشراف سوري مباشر وساهم في صياغتها اللواء محمد ناصيف أبو وائل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة