إسبانيا تحقق باستخدام CIA مطاراتها لنقل سجناء   
الثلاثاء 1426/10/13 هـ - الموافق 15/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

مطار ببولندا حطت فيه طائرة بوينغ 737 نقلت سجناء بشكل سري (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت إسبانيا اليوم أنها ستباشر التحقيق في مزاعم باستخدام وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية -سي آي أي- أحد مطاراتها لنقل سجناء بشكل سري وأكدت أن هذا الموضوع قد يسيء إلى العلاقات بين البلدين.

وأوضح وزير الداخلية الإسباني خوسيه أنطونيو ألونسو أن بلاده ستحقق في قضية توقف طائرات تابعة لـ (سي آي أي) سرا في جزر ألباليار التي تقع على البحر الأبيض المتوسط لنقل معتقلين.

وحذر الوزير الإسباني من تبعات هذا الأمر في حال إثباته وقال في حديث تلفزيوني إنه إذا تأكد توقف الطائرات "سنكون أمام أعمال شديدة الخطورة وغير مقبولة قد تؤثر على مستوى العلاقات بين الحكومتين".

وفي تفاصيل الموضوع أوضحت صحيفة البايس الإسبانية نقلا عن تقرير للحرس المدني اليوم أن أربع طائرات تستخدمها سي آي أي لنقل معتقلين يعتقد أنهم مرتبطون "بالإرهاب" إلى سجون سرية, توقفت عشر مرات سرا على الأقل في بالما دي مايوركا في جزر ألبايار, بين 22 يناير/كانون الثاني 2004 و17 يناير/كانون الثاني 2005.

وتفجرت هذه القضية عندما ذكرت صحيفة تصدر في بالما دي مايوركا أن طائرة تابعة للمخابرات الأميركية أقلعت وعلى متنها خالد المصري وهو ألماني من أصل لبناني تم خطفه من مقدونيا وسيق إلى أفغانستان حيث مورست بحقه صنوف التعذيب لمزاعم انتمائه لتنظيم القاعدة. وأشارت التقارير إلى أن المدعي العام في جزر ألبايار قدم تقريرا للمحكمة الوطنية بهذا الخصوص في يوليو/تموز الماضي.

ونقلت الصحيفة الصادرة في الجزيرة أن الشرطة الإسبانية تعرفت على ثلاث طائرات قامت بالعمليات السرية منها واحدة بوينغ 737 واثنتان آخريان من نوع غلف ستريم النفاثة.

وتجري دول الاتحاد الأوروبي من جانبها تحقيقات بشأن موضوع السجون السرية الأميركية خارج الولايات المتحدة والتي أشارت إليها صحيفة واشنطن بوست الأميركية وأثارت ضجة داخل الكونغرس الأميركي ومطالب بإجراء تحقيقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة