وفاة الرئيس النيجيري عمر يارادوا   
الخميس 1431/5/23 هـ - الموافق 6/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:50 (مكة المكرمة)، 0:50 (غرينتش)

عمر يارادوا عانى صراعا طويلا مع مرض في القلب (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر رسمية نيجيرية مساء الأربعاء وفاة الرئيس عمر يارادوا، الذي عانى صراعا طويلا مع المرض، حيث كان مصابا بالتهاب في الأغشية المحيطة بالقلب.

وقال أولوسيغون أدينيي، الناطق باسم الرئيس، لوكالة أسوشيتد برس إن يارادوا توفي في حدود الساعة التاسعة من مساء يوم أمس بالتوقيت المحلي (الثامنة مساء بتوقيت غرينتش) في مقر إقامته.

وكان يارادوا قد غادر البلاد في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأمضى عدة أسابيع يتلقى العلاج في أحد مستشفيات المملكة العربية السعودية، وعاد منها في فبراير/شباط الماضي.

ودفع الغياب الطويل ليارادوا نيجيريا إلى حافة أزمة دستورية هددت بشل قطاع الأعمال فيها، إلى أن قام غودلاك جوناثن، نائب الرئيس في التاسع من فبراير/شباط الماضي بأداء القسم قائما بأعمال الرئيس.

ومن المنتظر بعد أن أعلن عن وفاة يارادوا أن ينصب جوناثن رئيسا للبلاد، وأن يعين نائبا له ليكملا ما تبقى من الفترة الرئاسية.

وولد يارادوا في 16 أغسطس/آب 1951 في مدينة كاتسينا شمال البلاد، وينحدر من عائلة معروفة بنشاطها السياسي، وكان والده وزيرا في أول حكومة بعد استقلال نيجيريا، كما كان أخوه الأكبر الرجل الثاني في الحكومة العسكرية التي حكمت البلاد بين 1976 و1979.

وقد فاز يارادوا برئاسة نيجيريا في انتخابات 2007 خلفا لأولوسيغون أوباسانجو، وتعهد بمواصلة سياسة الانفتاح والإصلاح الاقتصادي التي بدأها سلفه، وبمحاربة الفساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة