أربعة قتلى بهجوم لطالبان يستبق افتتاح البرلمان الأفغاني   
الأحد 1426/11/17 هـ - الموافق 18/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)
طالبان صعّدت هجماتها قبل افتتاح البرلمان الجديد (رويترز-أرشيف)
قتل ثلاثة من أفراد الشرطة الأفغان ومسلح من طالبان في هجوم شنه مقاتلو الحركة في وقت متأخر من الليلة الماضية على نقطة تفتيش على الطريق السريع بين العاصمة كابل وقندهار جنوبي البلاد.
 
وقال القائد الإقليمي للشرطة الأفغانية محمد نبي ملا خيل اليوم، إن زهاء 30 مسلحا من طلبان هاجموا نقطة التفتيش في معركة استمرت ساعتين قبل أن يلوذوا بالفرار.
 
ويأتي الهجوم الجديد بعد سلسلة هجمات شنتها طالبان في الأسابيع الماضية في محاولة منها لإفشال افتتاح أول برلمان أفغاني منتخب منذ السبعينيات، حيث من المقرر أن يحضر الافتتاح غدا الاثنين نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني وشخصيات أجنبية أخرى بارزة.
 
وهددت طالبان باستهداف الاجتماع الذي وصفته بأنه رمز "للاحتلال" الأميركي. ودعا الملا صابر مؤمن القيادي بحركة طالبان في حديث مع رويترز المدنيين إلى الابتعاد عن موقع البرلمان.
 
وقال الملا صابر إن "قتل عملاء الكفرة الأجانب مباح" في إشارة إلى أعضاء البرلمان والقوات التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بنظام طالبان في أكتوبر/تشرين الأول 2001.
 
وشهدت كابل يوم الجمعة الماضي هجوما انتحاريا على دورية تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي التي تقود قوات حفظ السلام في أفغانستان قرب مبنى البرلمان الأفغاني. وأسفر الهجوم عن مقتل المهاجم وإصابة اثنين من المدنيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة