اليابانيون يقترعون لاختيار مجلس نواب جديد   
الأحد 1439/2/2 هـ - الموافق 22/10/2017 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
يواصل الناخبون في اليابان الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية المبكرة لاختيار أعضاء مجلس النواب، وسط توقعات بفوز حزب رئيس الوزراء شينزو آبي بولاية ثالثة.

ويعد التصويت بمثابة استفتاء على السنوات الخمس التي حكم فيها شينزو آبي الذي آثر اللجوء إلى الانتخابات المبكرة في ظل الظروف الحالية التي تواجهها البلاد.

ويخوض المنافسة أكثر من 1100 مرشح على 465 مقعدا في مجلس النواب.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية إن أكثر من 15 مليون شخص أدلوا بأصواتهم قبل موعد الانتخابات بيومين، خصوصا في المناطق المعرضة للإعصار "لان" الذي يقترب من سواحل البلاد.

تعهد آبي في نهاية حملته بتوفير الحماية لحياة الناس (رويترز)

ترجيحات بفوز آبي
وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن رئيس الحكومة يبدو في طريقه لكسب رهانه والبقاء في السلطة حتى 2021، ليتجاوز بذلك الرقم القياسي الذي سجله رئيس وزراء ياباني في البقاء في السلطة، وكان حوالي ثماني سنوات.

ونقلت الوكالة عن محللين توقعهم بفوز تحالف الحزب الليبرالي الديمقراطي اليميني بقيادة آبي وحزب كوميتو بحوالي ثلاثمئة مقعد في مجلس النواب.

ويتنافس تحالف آبي مع حزب الأمل اليميني أيضا الذي أسسته رئيسة بلدية طوكيو يوريكو كويكي، والحزب الديمقراطي الدستوري (يسار الوسط) اللذين تأسسا مؤخرا. ويتوقع أن يحصل كل منهما على خمسين مقعدا.

وقد تتسبب أحوال الطقس السيئة في تقليل نسبة الإقبال على التصويت، وهو ما يرى فيه محللون أنه يصب في مصلحة آبي.

وفي اليوم الأخير من الحملة الانتخابية تعهد آبي بحماية اليابانيين، وقال أمام حشد بوسط اليابان إن "التحالف الحاكم هو القادر على حماية حياة الناس والدفاع عن أسلوب حياة سعيدة"، ملمحا بذلك إلى كوريا الشمالية التي تريد "إغراق" الأرخبيل وأطلقت صواريخها فوقه مرتين.

من جهتها، قالت كويكي في خطاب السبت "يجب ألا نبقى على وضعنا القائم في السياسة المتراخية التي لم تتمكن من إجراء إصلاحات كبيرة وضرورية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة