عمليات إنزال أميركية مصرية في مناورات النجم الساطع   
الثلاثاء 1422/8/5 هـ - الموافق 23/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات كوماندوز مصرية وكويتية وأميركية خلال عمليات الإنزال في إطار مناورات النجم الساطع
شارك آلاف من أفراد القوات المسلحة المصرية والأميركية ومن دول أخرى في عملية إنزال بري على شاطئ في شمالي مصر في إطار مناورات النجم الساطع. وتجري مصر هذه المناورات كل عامين بالاشتراك مع الولايات المتحدة ويشارك فيها العام الحالي حوالي 70 ألف جندي.

وشاركت زوارق وطائرات هليكوبتر وطائرات إنزال من طراز هاريير ودبابات من طرازي (M1A1) و(M60) في عملية متقدمة تكنولوجيا استغرقت أكثر من ساعة لعزل قوة عدو غير محددة. وأجريت مناورات الإنزال بالقرب من مدينة الإسكندرية على شاطئ البحر المتوسط.

ويشارك نحو سبعين ألف فرد في مناورات العام الحالي التي اكتسبت أهمية إضافية لتزامنها مع الهجمات العسكرية بقيادة الولايات المتحدة على أفغانستان. وأكد مسؤولون أميركيون ومصريون مرارا أن المناورات المخطط لها من قبل غير مرتبطة بالغارات على أفغانستان.

لكن شاعت تكهنات بأن القوات الأميركية المشاركة في مناورات النجم الساطع قد تتوجه بعد ذلك إلى الخليج أو مكان آخر للمساعدة في الحملة العسكرية لملاحقة أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على نيويورك وواشنطن.

وقال الكابتن شين تومكو قائد إحدى سرايا مشاة البحرية الأميركية التي شاركت في المناورات "سنذهب إلى أي مكان يطلب منا التوجه إليه. ولا توجد خطط في الوقت الراهن لكننا مستعدون والروح المعنوية جيدة جدا". وأضاف في إشارة فيما يبدو إلى إسقاط إمدادات أغذية أميركية من الجو في أفغانستان "في الأسبوع القادم ربما نقوم بإطعام أطفال ولذلك من يدري ماذا تكون مهمتنا القادمة".

ومن المقرر أن تنتهي المناورات في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي. وتشارك في مناورات النجم الساطع قوات من بريطانيا والكويت والأردن وفرنسا وإيطاليا وألمانيا. وتضم القوة الأميركية نحو 23 ألف فرد من البحرية ومشاة البحرية والقوات الجوية ووحدات العمليات الخاصة. وتستضيف مصر مناورات النجم الساطع منذ عام 1981.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة