أنان يحث حكومة الكونغو على إجراء الانتخابات   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

قوات الأمم المتحدة كثفت عملياتها شرقي الكونغو بعد تعرضها لهجمات(رويترز-أرشيف)

حث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الحكومة المؤقتة في الكونغو الديمقراطية على تحقيق تقدم ملموس وواضح نحو إجراء الانتخابات خلال العام الحالي. 

وقال في تقريره المقدم إلى مجلس الأمن الدولي عن التقدم في عملية السلام بالكونغو إن هذه الانتخابات وضمان قيام حكم مستقر بعد ذلك يأتي على رأس الأولويات حاليا.

وأوصى الأمين العام بتبني مشروع دستور وقوانين انتخابية وبدء تسجيل الناخبين مشيرا إلى أن هذه العمليات توفر الثقة في العملية الانتقالية الحالية. وقال أنان في تقريره إن المدنيين مازالوا هدفا مستمرا للهجمات وإن انتهاكات حقوق الإنسان مازالت منتشرة على نطاق واسع.

التأجيل المحتمل للانتخابات أثار احتجاجات شعبية مؤخرا في الكونغو التي مازالت تعاني من آثار الحرب الأهلية التي استمرت خمس سنوات وشاركت فيها ست دول وقتل فيها نحو أربعة ملايين شخص معظمهم من الجوع والمرض.

ولم تحدد بعد مواعيد الانتخابات وبينما انتهت الحرب باتفاق سلام عام 2003 فإن أجزاء من البلاد مازالت تشهد اشتباكات عنيفة بين المليشيات والجماعات القبلية المسلحة وجنود حكوميين.

وتم توسيع مهمة الأمم المتحدة في الكونغو مؤخرا لتضم أكثر من 16 ألف جندي فتصبح أكبر عملية حفظ سلام في العالم. وصعدت بعثة الأمم المتحدة عملياتها في شرقي الكونغو الخاضع لسيطرة المليشيات المسلحة التي هاجمت قوات حفظ السلام في الشهر الماضي.

وتطالب المنظمة الدولية حكومة الكونغو بأن تعتقل المسؤولين عن الهجوم المتعمد يوم 25 فبراير/شباط في إيتوري والذي قتل فيه تسعة جنود تابعين للأمم المتحدة من بنغلاديش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة