إيران تنفي عزمها تعليق النووي وسولانا يسعى لجولة جديدة   
الثلاثاء 20/4/1428 هـ - الموافق 8/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
سولانا يسعى للقاء جديد مع لاريجاني (الفرنسية-أرشيف)

نفى وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي نية بلاده تعليق برنامجها النووي طبقا لخطة تقدمت بها سويسرا تهدف إلى إنهاء الأزمة الحالية.

وقال متكي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة السويدية ردا على سؤال بشأن الخطة السويسرية إن "الخط الأحمر الذي يكمن في تعليق تخصيب اليورانيوم غير موجود على جدول أعمالنا".

وأضاف عقب إلقاء كلمة أمام ثلاث منظمات سويدية متخصصة في العلاقات الدولية أنه باستثناء مطلب تعليق تخصيب اليورانيوم من الاقتراح السويسري فإن "الجزء المتبقي ممكن".

كما أكد متكي في كلمته أن برنامج بلاده النووي مخصص للأغراض السلمية وأن طهران مستعدة "بقدر الإمكان" لعمليات تفتيش من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان دبلوماسيون قد ذكروا أن سويسرا طرحت خطة مقسمة على مراحل تؤدي إلى تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم الإيرانية بالتزامن مع تعليق عقوبات الأمم المتحدة، وهو ما من شأنه أن يسمح ببدء إجراء محادثات بين إيران والقوى الكبرى.

تحرك أوروبي
في غضون ذلك أعلن منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أنه يسعى لترتيب لقاء جديد مع مسؤول ملف المفاوضات الخاصة بالنووي في وكالة الطاقة الإيرانية علي لاريجاني.

وقال سولانا إن اللقاء يمكن أن يعقد في غضون الأسابيع القليلة المقبلة, مشيرا إلى أن الهدف هو محاولة تجاوز الأزمة المتعلقة بمطالبة مجلس الأمن لطهران بتجميد نشاطها النووي.

ووصف سولانا الموقف الراهن بشأن النووي الإيراني بأنه صعب للغاية, وقال إن المطلوب من إيران في المرحلة الحالية تعليق التخصيب أثناء المفاوضات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة