قوات الأمن السعودية تقتل مطلوبا بالرياض   
الثلاثاء 1425/2/15 هـ - الموافق 6/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وضعت الحكومة السعودية نقاط تفتيش أمنية في كل أنحاء المملكة لملاحقة المطلوبين(الفرنسية-أرشيف)
أكد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية أن قوات الأمن قتلت أحد المطلوبين لها وجرحت في العملية شخصا آخر خلال مطاردة سيارة كان بداخلها ثلاثة أشخاص في حي الروضة شرق الرياض.

وقال المصدر في بيان إن أجهزة الأمن تمكنت أمس من رصد سيارة مطلوبة تحمل لوحات مسروقة يستقلها شخصان في منطقة تقع شرق الرياض، وعند محاولة استيقافهما من قبل رجال الأمن بادرا بإطلاق النار ولاذا بالفرار.

وأضاف المصدر "تمت مطاردتهما وإعطاب السيارة, وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النار نتج عنه مقتل أحدهما وإصابة الآخر. وأوضح المصدر أنه يجري التثبت من هوية الشخص, مؤكدا أنه لم يصب أي من المواطنين أو رجال الأمن خلال تبادل إطلاق النار.

وقال الشهود إن قوات الأمن انتشرت بعد العملية في المنطقة حيث وصلت سيارات إسعاف. وأفاد شهود عيان بأن تعزيزات عسكرية من الحرس الوطني والقوات السعودية الخاصة وصلت إلى المكان وطوقت المنطقة بعد عملية المطاردة.

ولم يعرف على الفور ما إذا كان المطاردون من بين أشخاص مطلوبين تلاحقهم قوات الأمن في إطار التحقيق في التفجيرات التي أوقعت 52 قتيلا في الرياض في مايو/ أيار ونوفمبر/ تشرين الثاني.

وفي تعليق على الحادث اعتبر الداعية السعودي محسن العواجي في حديث للجزيرة أن مشروع هؤلاء المسلحين على جميع الأصعدة فاشل، وطالبهم بالتوقف عن هذه "الأعمال المحرمة شرعا". وأكد أن أعمالهم منكرة، وطالب الذين يتعاطفون معهم بالتوقف عن مناصرتهم وتأييدهم.

وكانت السلطات أصدرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قائمة بأسماء 26 مطلوبا قتل ثلاثة منهم منذ ذلك الحين واستسلم رابع.

يشار إلى أن عددا من المشتبه بهم قتلوا، كما لقي عدد من رجال الأمن مصرعهم في عمليات مطاردة في العاصمة السعودية منذ تفجيرات الرياض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة