وزيرات خارجية يطالبن بحماية المرأة في مناطق الحروب   
الأربعاء 1422/8/28 هـ - الموافق 14/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان
ناشدت 16 وزيرة خارجية من دول متعددة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان التأكيد على ضروة أن تحظى المرأة بمعاملة خاصة في مناطق الحروب وتتم دعوتها للمشاركة في مفاوضات السلام عند إنهاء تلك الحروب.

وقالت الوزيرات في خطاب عممنه في الأمم المتحدة أمس إنهن مقتنعات تماما بأن التطور البشري باتجاه توفير الأمن يمكن تحقيقه فقط من خلال المجتمعات التي تحمي الحقوق الإنسانية للمرأة.

وأعلنت وزيرة الخارجية النمساوية بنيتا فيريرو والدنر وهي إحدى اللائي شاركن في صياغة الخطاب "إن وزيرات الخارجية يتوقعن تطبيق معايير المساواة في أفغانستان التي منعت النساء فيها من العمل والتعليم".

وأضافت في تصريحات للصحافيين أن "85% من اللاجئين في أفغانستان هم من النساء والأطفال لذلك يجب دمجهم في الجهود الدولية لإعادة بناء هذه الدولة الواقعة في وسط آسيا".

وقد بدأ العمل بهذا الاجتماع لوزيرات الخارجية من كل دول العالم قبل عدة سنوات ويتزامن مع المناقشات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ووقعت على الخطاب الذي أرسل لأنان وزيرات خارجية كل من ألبانيا وجزر ألبهاما وشيلي والسلفادور وغينيا ولكسمبورغ ومقدونيا ومدغشقر وملاوي وجنوب أفريقيا وسورينام والسويد والنيجر وغينيا بساو وبربادوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة