ممثلة بريطانية تسعى لإطلاق زكاييف من الاعتقال بالدانمارك   
الجمعة 1423/8/26 هـ - الموافق 1/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد زكاييف
ذكر مصدر برلماني دانماركي أن الممثلة البريطانية فانيسا ريدغريف الناشطة في الدفاع عن القضية الشيشانية ستلتقي نوابا في البرلمان اليوم, لمناقشة مصير أحمد زكاييف موفد الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف.

وفي المقر العام لشرطة كوبنهاغن, زارت ريدغريف الخميس زكاييف الذي اعتقل في الدانمارك بناء على طلب من روسيا, كما اجتمعت مع المسؤولة عن شرطة العاصمة هني بيغ هانسن.

والتقت الممثلة البريطانية أيضا أرفن بيرك نيلسن المحامي المكلف بالدفاع عن زكاييف. وقال نيلسن الخميس إن موكله المحتجز على ذمة التحقيق حتى 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بأمر من النيابة العامة بكوبنهاغن لن يستأنف الحكم, للحصول على إطلاق سراحه. لكنه أكد أنه "إذا أعطت وزارة العدل الضوء الأخضر لتسليمه" (لروسيا), فسيرفع القضية أمام المحاكم الدانماركية "وكإجراء أخير أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان" في ستراسبورغ.

وقالت ريدغريف في ختام زيارتها للموفد الشيشاني "إن هناك فريقا يساعد نيلسن في تحضير ملف زكاييف أمام المحاكم". وقد وكلت على نفقتها الخاصة محاميا كبيرا في لندن للعمل على منع تنفيذ كوبنهاغن طلب موسكو تسليمه.

وشاركت ريدغريف مع زكاييف في أول مؤتمر عالمي شيشاني الاثنين والثلاثاء في كوبنهاغن, حيث عرضت فيلمها عن أطفال حرب الشيشان. وقد اعتقل زكاييف مساء الثلاثاء بناء على طلب السلطات الروسية التي تتهمه بالتورط في عدة أعمال إرهابية, وبأنه خطط لعملية احتجاز 800 شخص كرهائن الأسبوع الماضي في مسرح بموسكو.

وقال زكاييف الاثنين إنه "اقترح القيام بوساطة بين الخاطفين وأجهزة الأمن الروسية"، وأضاف "إنها رفضت اقتراحنا في حين كان بوسعنا التأثير على منفذي عملية الخطف" التي انتهت بمقتل 119 رهينة بينهم 117 بسبب غاز يسبب الشلل استخدمته قوات التدخل الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة