إيطاليا تتسلم قيادة يونيفيل وتدعو لتعاون كافة الأطراف   
السبت 15/1/1428 هـ - الموافق 3/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:57 (مكة المكرمة)، 2:57 (غرينتش)

غراتسيانو قال إن يونيفيل نجحت في تغيير نفسها (الفرنسية-أرشيف)

تسلم الجنرال الإيطالي كلاوديو غراتسيانو قيادة قوات الطوارئ العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) من سلفه الجنرال الفرنسي ألان بليغريني في احتفال رسمي أقيم في بلدة الناقورة جنوب لبنان.

وألقى الجنرال غراتسيانو كلمة بعد أن تسلم علم الأمم المتحدة من بليغريني، أعلن فيها عزمه التعاون مع الجيش اللبناني من أجل تنفيذ القرار الدولي 1701، معتبرا أن المنطقة سوف تشهد السلام بعد نجاح مهمة القوة الدولية التي تتطلب تعاونا من كل الأطراف في لبنان.

وقال غراتسيانو إن يونيفل "نجحت الشهور الماضية في تغيير نفسها لتواجه التحديات الجديدة وهي جاهزة لمواجهتها".

من جهته أعرب الجنرال ألان بليغريني الذي تسلم قيادة يونيفيل في فبراير/شباط 2004 عن امتنانه العميق لرفاقه في حفظ السلام والجيش اللبناني وأهالي الجنوب.

وقال بليغريني إنه يوجد حاليا ما يزيد قليلا عن 12 ألف جندي من الأمم المتحدة في جنوب لبنان، مضيفا أن هذا العدد سيرتفع إلى 13 ألف جندي بحلول نهاية الشهر الجاري.

معلومات عن قدوم الأمين العام للجامعة العربية الأسبوع المقبل إلى بيروت للمساعدة في إنهاء الأزمة السياسية (الفرنسية-أرشيف)
التحليق الإسرائيلي
وفي حديث منفصل لإذاعة أوروبا قال بليغريني إن الطائرات الحربية الإسرائيلية تواصل طلعاتها فوق أراضي لبنان بمعدل خمس أو ست مرات يوميا، مضيفا أن هدفها هو السيطرة على الأرض و"الاستفزاز أحيانا". وأضاف أن مقاتلي حزب الله قد يكونون تزودوا بأسلحة لكن الدلائل على ذلك غير متوافرة.

واعتبر في تصريحات لاحقة أن الوضع في الجنوب اللبناني بات "تحت السيطرة" أكثر من السابق لكنه يظل "هشا".

عودة موسى
في غضون ذلك أفاد مصدر حكومي بأن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمر موسى سيستأنف الأسبوع القادم "مهمة السلام" التي يقوم بها لحل الأزمة السياسية اللبنانية.

وفي السياق ذاته أشارت تقارير إلى أن إيران والملكة العربية السعودية فضلا عن العديد من الدول الأوروبية، ستعمل على إيجاد تسوية ترضي جميع الطوائف اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة