طالبان تطلق الرهينة اللبناني وشركته ترحل من أفغانستان   
الخميس 1426/7/14 هـ - الموافق 18/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)
قوات أميركية بولاية زابل (رويترز-أرشيف)
أطلقت حركة طالبان الأفغانية اليوم مهندسا لبنانيا كانت قد اختطفته الأحد الماضي, بعد موافقة الشركة التي يعمل بها على وقف أعمالها في أفغانستان.
 
أعلن هذا عبد الطيف حكيمي المتحدث باسم طالبان وقال إن الشركة التي يعمل بها المهندس اللبناني صفي الدين محمد رضا وافقت على مغادرة أفغانستان بدءا من اليوم. وأضاف حكيمي أن عملية الإطلاق تمت قرب قاعدة عسكرية أميركية في شاجوي بإقليم زابل جنوب شرقي البلاد.
 
وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن رضا توجه إلى العاصمة كابل من زابل وإنه أكد -كما أكدت طالبان- معاملته معاملة حسنة. وأضاف المراسل أن الحركة هددت الشركة بأن عمالها سيقتلون في المرات القادمة إذا هي لم ترحل عن البلاد.
 
وكانت طالبان أنذرت شركة الإنشاءات التركية العاملة في أفغانستان بأن أمامها ساعات محدودة لتقرر ما إذا كانت ستنسحب من البلاد وإلا فإنها ستقوم بإعدام الموظف اللبناني.
 
وفي العاصمة اللبنانية بيروت قالت وزارة الخارجية اللبنانية إنها تعلم بأن رضا سيطلق سراحه لكنها لم تذكر ما إذا كان قد تم التوصل لاتفاق مع طالبان. وكان مصدر قريب من الوزارة قد أشار أمس إلى أن الخاطفين سيطلقون رضا اليوم بعد تلبية مطالبهم.
 
وكان العديد من الأتراك والهنود في إقليم زابل خطفوا على يد من يشتبه في أنهم من حركة طالبان التي توعدت العمال الأجانب في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة