آلاف الإيطاليين يحتجون مع برلسكوني ضد ضرائب برودي   
الأحد 1427/11/13 هـ - الموافق 3/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)

برلسكوني قال للمتظاهرين "نحن هنا لنمنع اليسار من إفقار إيطاليا"
(الفرنسية -أرشيف)
تجمع مئات الآلاف من الإيطاليين، بعد ظهر السبت في روما للتظاهر ضد حكومة رومانو برودي والترحيب بسلفيو برلسكوني.

وقدر تلفزيون "سكاي تي جي 24" عدد المتظاهرين بمئات الآلاف، بينما أعلن ريناتو شيفاني، رئيس كتلة حزب برلسكوني (فورتسا إيطاليا) بمجلس الشيوخ، أن عددهم يتجاوز المليون.

وقال بعض المنظمين إن هذه المظاهرة، التي نظمت للاحتجاج على خطط الحكومة للزيادة في الضرائب، تعد الأكبر في إيطاليا منذ الحرب العالمية الثانية.

وتحدث برلسكوني، الذي عاد إلى الساحة السياسية بعد وعكة صحية ألمت به الأسبوع الماضي، في المظاهرة لنحو 15 دقيقة.

وهتف زعيم المعارضة في المتظاهرين قائلا "نريد أن ترحل هذه الحكومة التي دمرت ثقة المواطنين بالدولة وضيقت الموارد وحدت من الحريات". وأضاف "نحن هنا من أجل أن نمنع اليسار من إفقار إيطاليا ماديا ومعنويا".

ورفع المتظاهرون في ساحة سان جوفاني، الموقع المعهود الذي ينظم فيه اليسار مظاهراته، يافطات كتب عليها "الحرية الحرية.. اليساريون فارغو العقول".

وتنوي حكومة برودي زيادة الضرائب على المداخيل التي تفوق أربعين ألف يورو سنويا بمشروع ميزانية 2007.

وتقول الحكومة إنها تريد زيادة الضرائب، وتخفيض الإنفاق العام لتقليص العجز بميزانية البلاد إلى حدود يفرضها أعضاء منطقة اليورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة