استسلام رجال قبائل باكستانيين متحالفين مع القاعدة   
السبت 4/3/1425 هـ - الموافق 24/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال القبائل المتهمون بدعم القاعدة سلموا أنفسهم للسلطات الباكستانية (أرشيف -الفرنسية)
سلم خمسة من رجال القبائل المتهمين بإيواء مقاتلين من تنظيم القاعدة أنفسهم اليوم السبت للجيش الباكستاني.

وشهد آلاف من رجال القبائل تسليم الرجال الخمسة وهم من قبيلة زالي خيل أنفسهم أمام مجلس قبلي وتعهدهم بالولاء لباكستان مقابل الحصول على عفو.

ومن المتوقع أن يقدم الخمسة قائمة بأسماء مقاتلين غير باكستانيين يعيشون معهم في وزيرستان الجنوبية، وهي منطقة نائية جرى تفتيشها في الماضي بحثا عن زعيم القاعدة أسامة بن لادن ونائبه أيمن الظواهري.

وقدم القبليون الذين سلموا أنفسهم في شكاي -وهي قرية نائية في وزيرستان الجنوبية- "هدايا سلام" لضباط الجيش الذين وصلوا إلى مقر انعقاد المجلس وسط هتافات الله أكبر من جانب مقاتلي القبائل المصطفين، حسب مراسلين أجانب.

وطبقا للشروط التي تم التوصل إليها أمس بوساطة أعضاء برلمان من الحزب الإسلامي كان على الزعماء القبليين الاختيار بين الاستسلام أو الطرد من ديارهم في المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي إلى الإقليم الحدودي الشمالي الغربي في باكستان.

ويتوقع أن تنتهي بهذه العملية ملاحقة رجال القبائل المتهمين بدعم تنظيم القاعدة، حيث استمرت الحملة أسبوعا في السلاسل الجبلية الواقعة على الحدود مع أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة