محافظو إيران يخططون لإعلان مرشحهم الرئاسي   
الاثنين 1421/11/6 هـ - الموافق 29/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي
كشف رئيس رابطة الائتلاف الإسلامي في إيران عن مباحثات يجريها المحافظون للاتفاق على إعلان مرشحهم لانتخابات الرئاسة الإيرانية المقرر إجراؤها في شهر يونيو/حزيران القادم.

وقال حبيب الله أشكرولادي والذي كان يشغل منصب وزير التجارة السابق إن المحافظين سيعلنون عن مرشحهم لمنصب الرئاسة في الوقت المناسب. ولم يقرر الرئيس الإصلاحي الحالي محمد خاتمي, والذي اشتكى مراراً من محدودية سلطاته اللازمة لإتمام برنامجه الإصلاحي, ما إذا كان سيرشح نفسه لفترة رئاسية ثانية أم لا.

واتهم أشكرولادي الإصلاحيين باحتكار الساحة السياسية من خلال سيطرتهم على الصحف الحكومية ووكالة الأنباء الرسمية.

ويعتبر أشكرولادي الذي قضى ثلاثة عشر عاماً في سجون النظام السابق بتهمة التخطيط لاغتيال أحد رؤساء الوزارة في عهد الشاه المخلوع، من أبرز الرموز في الحركة الإسلامية في إيران في الستينات وقد حافظ على تلك الأهمية في الساحة السياسية.

أمر قضائي باعتقال صحفية إصلاحية
وأصدرت المحكمة الثورية الإيرانية التي يسيطر عليها المحافظون أمرا باعتقال هدى صابر التي تحرر مجلة شهرية تؤيد الخط الإصلاحي للرئيس محمد خاتمي. وكانت الناشطة السياسية قد استدعيت للتحقيق معها ولكنها بقيت رهن الاحتجاز بعد التحقيق.

يذكر أن المحاكم الإيرانية قد أغلقت أكثر من 30 مطبوعة مستقلة وحكمت بسجن العديد من دعاة الإصلاح السياسي, منذ العام الماضي.

علي خامنئي

ويقول المحافظون الذين يسيطرون على القضاء إنهم يستمدون دورهم من مرشد الجمهورية علي خامنئي الذي اتهم الصحف المستقلة العام الماضي بأنها "مراكز للعدو". ومثلت تلك المقولة إشارة البدء في حملة شنتها القوى التي ترفض الإصلاحات السياسية والاجتماعية ومبادئ المجتمع المدني.

مواجهات مع مجاهدي خلق
وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أن عشرة مسلحين من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية, التي تتخذ من العراق ملجأً لها, قد قتلوا أو جرحوا في الأيام العشرين الأخيرة. وقالت الوزارة إن المسلحين كانوا يعدون لاعتداءات بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين للثورة الإسلامية التي توافق في الثالث من فبراير/ شباط القادم.

واعترفت الوزارة بازدياد العمليات التي تقوم بها المنظمة في الآونة الأخيرة وقالت إنه تم القضاء على "عشر مجموعات كوماندوز" في محافظتي خوزستان وكرمنشاه على الحدود مع العراق. وقالت إنه تم مصادرة 45 قذيفة هاون و4 قاذفات صواريخ من نوع أر بي جي – 7.

ويعد موضوع إيواء العراق وإيران للمعارضة في كلا البلدين من الموضوعات التي تعيق قيام علاقات طبيعية بينهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة