روسيا تشبه الدرع الصاروخي بمفخخة عند بابها الأمامي   
السبت 1428/5/17 هـ - الموافق 2/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)
منظومة باتريوت قرب مدينة إنغولشتات الألمانية (رويترز-أرشيف)

وصف وزير الدفاع الروسي أناتولي سيرديوكوف الدرع الصاروخي الأميركي بـ"مفخخة عند باب روسيا الأمامي".
 
وقال في لقاء مع صحيفة روسيسكايا غازيتا "إن الأميركيين مع ذلك يعتقدون أن على الروس ألا يتحركوا بأي طريقة كانت".
 
وتريد الولايات المتحدة نصب درع صاروخي في بولندا ورادار قوي في جمهورية التشيك كمنظومة متكاملة تبدأ العمل عام 2013 إذا نجحت المفاوضات بشأنها, وأكدت أمس على لسان مستشار  الأمن القومي ستيفن هادلي أنها "موجهة بأسرها ضد إيران".
 
حرب باردة
وهون الرئيس الأميركي جورج بوش من خلافات بلاده مع روسيا ودعا رئيسها إلى عدم إحياء الحرب الباردة.
 
وقال بوش للتلفزيون البلغاري إن وسائل الإعلام تعطي انطباعا بوجود تنافس كبير مع روسيا, مؤكدا أن الدرع دفاع ضد صواريخ قد يطلقها نظام معاد في إيران, وأبدى استعداده لاستقبال ضباط روس لإطلاعهم على الأنظمة الصاروخية.
 
وحذر فلاديمير بوتين من خطر تحول أوروبا إلى "برميل بارود تصب فيه كل أنوع الأسلحة", لكن بلاده انتقلت إلى رد عملي بتجربة صاروخ عابر للقارات مداه ستة آلاف كيلومتر, حقق إصابته في شبه جزيرة كاماتشكا في المحيط الهادي, وتريده موسكو أن يصيب أيضا هدفه في روْع الولايات المتحدة وحلفائها ليفهموا قدرتها على شل منظومة دفاعهم الصاروخية.
 
تحذير بولندي
وقد حذرت بولندا من أنها لن تستضيف منظومة الاعتراض إذا كانت الشروط الأميركية غير مقبولة.
 
وقال وزير الدفاع ألكسندر زيجلو "إذا كانت الشروط الأميركية غير مقبولة لن يكون هناك درع صاروخي".
 
وأضاف "لم ينته الأمر بعد، ويجب ألا يعتبر من الآن أن الدرع سينصب بغض النظر عن نتائج المفاوضات".
 
ونقلت صحيفة ريزبوبوليتا عن مصدر حكومي قوله إن العرض الأميركي "شحيح", ولا يرقى إلى توقعات بولندا, لكن رئيس الوزراء ياروسلاف كاجينسكي نفى صحة ما ذكر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة