تايلند مستعدة للتفاوض مع المتمردين بالجنوب   
الأربعاء 1428/4/29 هـ - الموافق 16/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)

الجيش التايلندي أكد استعداد قادة التمرد بالجنوب للتفاوض لإنهاء العنف (رويترز-أرشيف)

أعلن زعيم الجيش التايلندي أنه مستعد لبدء مفاوضات سلام مع المسلحين في جنوب البلاد.

وقال جين سونتي في تصريحات لمجموعة من الصحفيين إن المسلحين جادين في حاجتهم للمفاوضات، وهم يفضلونها على الحل عن طريق استخدام القوة، وأكد أن الجيش لديه أسماء قادة الحركة، وأن الجيش يقوم ببعض الإجراءات للتأكد من هوياتهم قبل بدء التفاوض معهم، دون أن يحدد تاريخ أو مكان عقد المحادثات.

وأكد سونتي أنه التقى حديثا عددا من قادة منظمة باتاني الاتحادية الليبرالية، الذين نفوا أي مشاركة في العمليات المسلحة الدائرة في جنوب البلاد.

وقدر القائد العسكري عدد المسلحين في المحافظات الجنوبية الثلاث يالا وباتاني ونارثوات التي يشكل المسلمون معظم سكانها، بنحو (5000) مسلح، محملا مسؤولية العنف لحركتي باريسان الثورية الوطنية وجبهة الثورة الوطنية.

ويشكو المسلمون في تايلند -التي يتكون غالبية سكانها من البوذيين- من التمييز ضدهم خاصة في مجال التعليم والوظائف.

وقتل أكثر من 2100 شخص منذ أن تفجرت أحدث موجة من العنف الانفصالي في جنوب تايلند في يناير/كانون الثاني 2004، تفاقمت منذ الانقلاب العسكري يوم 19 سبتمبر/أيلول الماضي في بانكوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة