محكمة باكستانية تطلب تفسيرا لتسليم فلسطيني لأميركا   
الجمعة 1422/7/18 هـ - الموافق 5/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وجهت محكمة باكستانية استفسارا إلى حكومة الرئيس برويز مشرف تطلب فيه توضيح أسباب تسليم فلسطيني ثبتت إدانته باختطاف طائرة أميركية عام 1986 ومقتل 22 شخصا إلى الولايات المتحدة لمحاكمته مرة ثانية بعد أن قضى أكثر من 12 عاما في السجن.

وقالت مصادر قضائية إن كبير قضاة محكمة لاهور العليا طلب من الحكومة تفسيرا لأسباب وظروف تسليم زيد حسن سفاريني إلى الولايات المتحدة. يشار إلى أن سفاريني الذي سلمته باكستان إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي يعد واحدا من ستة فلسطينيين حكم عليهم بالإعدام بسبب دورهم في علمية الاختطاف السابقة.

بيد أن محكمة باكستانية غيرت الحكم إلى السجن مدى الحياة (وتعادل حسب القانون الباكستاني 25 عاما)، ثم قلص الحكم إلى نصف هذه المدة حسب قانون مدني يحسب اليوم والليلة في السجن بيومين. وقد وصف الرئيس بوش الاثنين الماضي تسليم سفاريني إلى الولايات المتحدة بأنه نصر في حرب واشنطن على ما تصفه بالإرهاب عقب سلسلة الهجمات على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في واشنطن.

أما المتهمون الخمسة الآخرون فقد قدموا التماسا إلى المحكمة الباكستانية لمنع أي محاولة تقوم بها الحكومة التي تتعرض لضغوط أميركية لتسليمهم إلى الولايات المتحدة. يشار إلى أن جميع الخاطفين أنهوا فترة أحكامهم إلا أنهم لم يغادروا السجن بسبب عدم وجود دولة توافق على إقامتهم فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة