مشاورات روسية أميركية بشأن عقوبات العراق الشهر القادم   
الأحد 1422/11/14 هـ - الموافق 27/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يجري مفاوضون روس وأميركيون في جنيف الشهر القادم جولة جديدة من المشاورات بشأن ما يعرف بالعقوبات الذكية التي كانت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا اقترحتا فرضها على العراق..

وذكرت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء التي أوردت النبأ نقلا عن مصادر دبلوماسية أن الوفد الروسي برئاسة المسؤول الرفيع في وزارة الخارجية الروسية يوري فيدوتوف في حين سيرأس الوفد الأميركي مساعد وزير الخارجية جون شتيرن وولف.

وتأتي هذه المحادثات بعد فشل المشاورات التي جرت في موسكو في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بغية وضع لائحة للمنتجات التي يمكن استخدامها لغايات مزدوجة عسكرية ومدنية وتتطلب تصريحا من مجلس الأمن الدولي قبل بيعها للعراق.

وكانت روسيا رفضت في البداية فكرة إعادة النظر في الإجراءات الدولية المفروضة على العراق لكنها عادت إلى الموافقة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على دعمها لتلك الفكرة مع التأكيد على ضرورة إقناع العراق بالسماح للأمم المتحدة باستئناف تفتيش منشآتها العسكرية.


عبرت روسيا عن القلق من تجميد الأمم المتحدة عقودا تم إبرامها مع العراق بحوالي 860 مليون دولار
ويسمح برنامج "النفط مقابل الغذاء" حاليا للعراق بشراء منتجات غذائية وأدوية وبضائع ضرورية للشعب الذي يعاني من عواقب الحرب.

كما أن روسيا الشريك التجاري المهم للعراق عبرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن "قلقها" من تجميد الأمم المتحدة عقودا تم إبرامها مع العراق بحوالي 860 مليون دولار. وأشارت موسكو إلى أن اللائحة التي يجري التفاوض بشأنها مع واشنطن لا تقدم سوى ضمانات بالإفراج عن قسم ضئيل من تلك العقود لا تتجاوز قيمتها 54 مليون دولار فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة