جنرال أميركي: سقوط عين العرب بأيدي تنظيم الدولة وارد   
السبت 1435/12/25 هـ - الموافق 18/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)

قال قائد القيادة الوسطى بالجيش الأميركي المكلف بإدارة غارات التحالف الدولي على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية إن من الممكن جدا أن تسقط مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا في أيدي مقاتلي التنظيم. 

وقال الجنرال لويد أوستن في مؤتمر صحفي الجمعة إن الولايات المتحدة كثفت الهجمات الجوية حول مدينة عين العرب، لأن هجوم تنظيم الدولة أوجد عددا كبيرا من الأهداف التي يمكن مهاجمتها.

ورجح أوستن أن يكون تنظيم الدولة قد اتخذ قرارا بجعل مجهوده الرئيسي في كوباني، مشيرا إلى أن مقاتلي التنظيم استمروا في التدفق على المدينة في الأيام القليلة الماضية.

وشدد على أن هناك احتمالا كبيرا أن تسقط كوباني في أيدي مقاتلي تنظيم الدولة، لكن المقاتلين الأكراد يؤدون عملا كبيرا ويقاتلون لاستعادة الأرض.

وبشأن العراق، قال أوستن إن القوات العراقية تسترد "تدريجيا" أراضي من مقاتلي تنظيم الدولة الذين استولوا على مساحات كبيرة من شمال غرب البلاد هذا العام، واستدرك بقوله إن تحقيق مكاسب كبيرة سيستغرق بعض الوقت.

وأكد أن مكافحة تنظيم الدولة في العراق يبقى "الأولوية" للولايات المتحدة، بينما تهدف الغارات الجوية في سوريا في المقام الأول إلى عرقلة خطوط إمداداته. وأضاف أن "العراق ما زال أولويتنا ويجب أن يبقى كذلك". 

من جهة ثانية قال أوستن إنه يعتقد ان خطة الولايات المتحدة لتدريب نحو 5000 من أفراد المعارضة السورية المعتدلة من أجل إنشاء قوة لمكافحة مقاتلي تنظيم الدولة هي خطة واقعية، لافتا إلى أن الشيء المهم هو ما سيؤول إليه وضع تنظيم الدولة خلال ثمانية أشهر إلى سنة. 

واستطرد قائلا "في رأيي الشخصي سيكونون قد ضعفوا كثيرا عما هم عليه الآن، ولذلك فإنني أعتقد أن قوة جيدة التدريب والتجهيز والقيادة ستتاح لها فرصة جيدة للنجاح".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة