مصرع 25 عاملا بانفجار بمنجم في سيبيريا   
الاثنين 1428/2/29 هـ - الموافق 19/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)
انهيار منجم ذهب بفيرشينو داراسونسكي بسيبيريا في سبتمبر/ أيلول الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل 25 عاملا روسيا على الأقل في انفجار غازي هز منجما في منطقة كيموروفو بجنوب سيبيريا.
 
وكان نحو 170 عاملا يشتغلون في منجم أوليانوفسكايا حين وقع الانفجار الذي أبقى نحو 100 شخص محاصرين داخله, فيما تمكنت السلطات من إخراج نحو 50.
 
وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الحالات الطارئة سيرغي شويغو بمعاينة الأوضاع في المنجم الذي افتتح في 2002 ويقع في مدينة نوفوكونزتسك التي تبعد عن موسكو بنحو 3000 كليومترا.
 
وتكثر الحوادث بمناجم روسيا لافتقارها شروط السلامة, وقد قتل 47 عاملا في انفجار مماثل في ضواحي نوفوكونزتسك في 2004, في أخطر حادث من نوعه منذ 1997.
 
غير أن المنجم المذكور العائد لشركة يوخكوزباسوغول -التابعة لشركة إيفراز الحكومية- يعد من أحدث المناجم من حيث التجهيز بالعتاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة