حنان ترك تقدم ثاني مسلسلاتها التلفزيونية بالحجاب   
الأربعاء 1428/2/3 هـ - الموافق 21/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)
حنان ترك تمثل في مسلسل لقناة دبي (أرشيف-الأوروبية)
تواصل الفنانة المصرية حنان ترك، للعام الثاني على التوالي، تقديم الأعمال التلفزيونية التي تظهر فيها بالحجاب بعد أن قدمت العام الماضي مسلسل "أولاد الشوارع" الذي حظي باحتفاء إعلامي مكثف باعتباره الأول للنجمة الشابة وهي متحجبة.
 
وتعاقدت حنان على بطولة مسلسل جديد بعنوان "قضية صفية" كتبه أيمن سلامة ويخرجه أحمد شفيق في أولى تجاربه الإخراجية، بعد سنوات من العمل كمخرج منفذ، وتصل ميزانيته الإجمالية إلى مليوني دولار.
 
وجاء تعاقد الممثلة مع المنتجين أحمد المغازي ومعتز ولي الدين وقناة دبي الفضائية الذين أنتجوا لها مسلسلها الأخير بمثابة اعتراف صريح بنجاح المسلسل، وتحقيقه لنسبة مشاهدة مرتفعة عند عرضه بشكل يسمح بتكرار التجربة مجددا بعد أن شكك كثيرون في مدى نجاحها العام الماضي.
 
وقال المؤلف أيمن سلامة إن حنان تؤدى الدور بالحجاب باعتبار أن شخصية البطلة التي تجسدها واسمها "صفية" ترتدي الحجاب خلال الأحداث، مشيرا إلى أنه ليس لترشيحها علاقة بكون حنان محجبة أصلا وإن كان ترشيحها كمحجبة للدور أكثر تناسبا مع الشخصية.
 
وأضاف أن أحداث المسلسل تدور في إطار بوليسي حول فتاة ترث عن أبيها مالا وأراضي، ثم يظهر من يدعى أنه شقيقها محاولا بسط سيطرته عليها والاستيلاء على ميراثها بمساعدة عدد من أصحاب المصالح وأعداء والدها.
 
واختار المخرج أحمد شفيق الفنان طارق لطفي لمشاركة حنان ترك بطولة المسلسل الذي يبدأ تصويره في أبريل/ نيسان المقبل، ليتم عرضه حصرا على قناة دبي الفضائية في رمضان المقبل، ويتم حاليا اختيار باقي أبطال العمل.
 
وشهد العام الماضي عددا من المسلسلات التلفزيونية للفنانات المحجبات مثل سهير البابلي وسهير رمزي وعفاف شعيب، لكن ظلت تجربة حنان الأبرز باعتبارها ممثلة شابة كما أنها لم تعتزل التمثيل بسبب الحجاب وإنما واصلت العمل بعده مثلما اعتادت قبل ارتدائه مع اختلاف الأدوار التي تختارها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة