روسيا تدعم انتخابات بسوريا وتعرض دعم المعارضة   
السبت 11/1/1437 هـ - الموافق 24/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم السبت إن بلاده تؤيد إجراء انتخابات
برلمانية ورئاسية في سوريا، كما أكد استعداد موسكو لتقديم دعم جوي للجيش السوري الحر، فيما ناقش مع نظيره الأميركي جون كيري ضرورة إجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة.

واعتبر لافروف في حديث للتلفزيون الرسمي "روسيا1" نشرته وزارة الخارجية اليوم أن التطور الأخير في المحادثات يظهر أن الغربيين يتجهون نحو "فهم أفضل" للوضع في سوريا.

وأضاف أن هذا الأمر "يعطينا الأمل في تحريك العملية السياسية في مستقبل قريب بمساعدة الأطراف الخارجية لجمع كل السوريين على طاولة المفاوضات"، مشيرا إلى أنه "من الضروري التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية".

وقال لافروف في حديثه "نحن مستعدون أيضا لدعم المعارضة الوطنية جويا ، بما في ذلك ما يسمى الجيش السوري الحر". "المهم لنا هو التواصل مع الأشخاص الذين يمثلونها ويمثلون مجموعات مسلحة تحارب الإرهاب".

وزراء خارجية روسيا والسعودية وأميركا وتركيا في اجتماع فيينا بشأن سوريا الجمعة (الأوروبية)

مساع واتصالات
وعلى صعيد متصل ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري ناقشا في حديث هاتفي اليوم السبت إجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة.

وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني إن الوزيرين ناقشا أيضا الاستفادة من إمكانات الدول الأخرى في المنطقة لدفع العملية السياسية.

وفي سياق المساعي الدبلوماسية الروسية بشأن الأزمة بسوريا أطلع لافروف نظيره المصري سامح شكري على نتائج اجتماعات فيينا، واتفق الطرفان على استمرار التشاور والتنسيق بشأن الأزمة السورية في الأيام القادمة، وفق بيان للخارجية المصرية.

كما اتصل الوزير الروسي بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف ليطلعه على نتائج لقاء فيينا، وشدد الوزيران على ضرورة توسيع تنسيق الجهود الدولية لتطبيع الوضع في سوريا في أسرع وقت"، كما ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان.

وتأتي تصريحات لافروف عقب اجتماع في فيينا أمس الجمعة مع نظرائه من الولايات المتحدة والسعودية وتركيا لمناقشة حل سياسي للأزمة في سوريا، لكنه لم يسفر عن نتائج ملموسة، فيما تسعى روسيا لضم إيران ومصر ودول أخرى إلى اللقاءات المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة