المفوضية الأوروبية: الصراع المسلح أنهك المدنيين بالعراق   
الأحد 1437/10/19 هـ - الموافق 24/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)

قالت المفوضية الأوروبية لشؤون المساعدات الإنسانية إن الصراع المسلح ضد تنظيم الدولة الإسلامية تسبب بمعاناة كبيرة للشعب العراقي، فيما أعلنت أمس السبت عن منحة بقيمة 104 ملايين يورو، لمساعدة المدنيين المتضررين من الحرب.

وفي مؤتمر صحفي ببغداد قال رئيس المفوضية كريستوفر ستايلانديس إن الصراع سيتسبب في نهاية العام الحالي بنزوح 2.5 مليون من محافظتي الأنبار ونينوى.

وأضاف "قلت دائما إن العراق قد يصبح سوريا أخرى، أي حالة طوارئ إنسانية كبرى أخرى على نطاق عالمي، لذا علينا التصرف".

وأوضح أن المنحة الجديدة جزء من مساعدات التزم بها الاتحاد الأوروبي بقيمة 194 مليون يورو في إطار تعهدات دولية خرج بها مؤتمر لدعم العراق عقد الأسبوع الجاري في واشنطن.

ومن شأن المنح التي تقدمها المفوضية أن تساعد الفئات الأكثر ضعفا من خلال توفير الغذاء والرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي.

وأكدت المفوضية ان الدعم الجديد سيخصص للموصل التي تستعد القوات العراقية لخوض معركة استعادتها من تنظيم الدولة.

ويتوقع نزوح نحو مليون شخص من الموصل خلال هذه المعركة التي يتوقع انطلاقها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

من جانبه، قال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إن بلاده تتوقع دورا أكبر من الدول المانحة "مع زيادة المناطق المحررة ومع النجاح المطرد في هزيمة داعش (تنظيم الدولة) الذي يشكل خطرا على دول العالم الأخرى، ومع قرب تحرير مدينة الموصل".

يشار إلى أن الدول المانحة تعهدت خلال المؤتمر الذي عقد بواشنطن في العشرين من يوليو/تموز الحالي بتقديم مساعدات للعراق بقيمة ملياري دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة